أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / وزارة الداخلية اللبنانية : للتشدد أكثر بإجراءات الوقاية من كورونا

وزارة الداخلية اللبنانية : للتشدد أكثر بإجراءات الوقاية من كورونا

صدر عن المكتب الاعلامي لوزارة الداخلية والبلديات البيان الآتي:

“نظرا لعدم التزام بعض المواطنين إجراءات الوقاية والسلامة العامة، وحرصا منها على عدم التشدد أكثر بإجراءات الوقاية للحد من تفشي وباء الكورونا، ورغبة منها بالمساعدة في دورة النهوض الاقتصادي، تتمنى وزارة الداخلية على المواطنين في المناطق كافة لاسيما في تلك التي تتدنى فيها نسبة التزام إجراءات الوقاية المطلوبة، وجوب حماية أنفسهم وأهلهم ومجتمعاتهم، وتطبيق معايير السلامة العامة، وتؤكد إلزامية وضع الكمامة لتغطية الانف والفم، ووجوب احترام المسافات الآمنة بين الأشخاص خصوصًا أثناء تواجدهم خارج المنزل، علما بأن قوى الأمن الداخلي ستباشر بتوزيع الكمامات المتوافرة لديها مجانا.
وتذكر الوزارة المواطنين أنه بإمكانهم استعمال قطعة من القماش التي يمكن غسلها بدلا من الكمامة التي تستعمل لمرة واحدة”.

صـدر عـن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقـات العامـة البـلاغ التالــي:

أولا: تطبيقاً لقرار وزير الداخلية والبلديات المبني على توصيات لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا -المتعلّقة بالتعميم على المواطنين والمقيمين على الأراضي اللبنانية، بضرورة وضع كمّامة واقية أثناء تنقّلاتهم- ومن أجل المحافظة على السلامة العامة، ستقوم قوى الأمن الداخلي، اعتباراً من يوم الجمعة 29/5/2020، بتنظيم محضر ضبط من الفئة الأولى من قانون السير، وقيمته /50.000/ ل. ل. بحق كل شخص لا يضع كمّامة واقية، أثناء انتقاله سيراً على الأقدام.

ثانياً: تُذكّر المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي بأنه على المنتقلين على متن وسائل النقل العمومية (سيارة أجرة، فان، باص) وضع الكمّامة تحت طائلة تنظيم محضر ضبط -بالقيمة المذكورة أعلاه- بحق كل مخالف، والتأكيد على التقيّد بنظام المفرد والمزدوج، وبعدد الركّاب المحدّد لكل نوع منها.

ثالثاً: يُسمح بالانتقال على متن كل سيارة خصوصية لثلاثة أشخاص فقط (السائق ضمناً)–من غير العائلة الواحدة- شرط التزام الجميع بوضع الكمّامة.

رابعاً: تطلب هذه المديرية العامة من المواطنين الكرام، ضرورة الإبلاغ عبر رقم الطوارئ /112/ عن أي حالة أو ممارسة تضرّ بالصحّة العامة في مواجهة فيروس كورونا وتخالف تدابير الوقاية والحماية.


Hosting and support by