أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / ميزات إستثنائية تأخد تجربتك في الألعاب الإلكترونية الى مستويات جديد خلال فترة إلتزامك المنزل

ميزات إستثنائية تأخد تجربتك في الألعاب الإلكترونية الى مستويات جديد خلال فترة إلتزامك المنزل

من مراكز التسوّق مروراً بالصالات الرياضية وصولاً إلى المدارس والمكاتب، كل شيء مغلق. نحن نعمل، ندرس، نأكل ونمارس الرياضة في المنزل. وفيما يبدو للبعض وكأن الأيام لا تنتهي أو كأن هذه الإقامة المنزلية مرهقة للغاية، فإن آخرين استفادوا من هذه الفترة لمضاعفة الترفيه في المنزل. على وجه الخصوص، استغل اللاعبون هذه الفرصة لقضاء المزيد من الوقت في مغامراتهم الافتراضية. وهنا يأتي دور LG، التي تمنح اللاعبين الفرصة للقيام بما يحبونه، لكن مع إضافة بعض المرح والإثارة إلى مكان إقامتهم هذه المرة.

خلال العقدين الماضيين، إتخذت الألعاب عبر الإنترنت اتجاهاً واسعاً، وباتت تشكّل حالياً شغفاً لدى الملايين من المراهقين وكذلك البالغين في كافة أنحاء العالم. تتنوع الألعاب على الإنترنت ما بين إطلاق النار والقنص، والمحاكاة الرياضية، والألعاب الإستراتيجية، وألعاب تقمص الأدوار مثل لعبة MMORPG، وهي سواء كانت على أجهزة الكمبيوتر، الأجهزة اللوحية للألعاب أو الأجهزة المحمولة، فإن جميعها تمتلك ميزة الوصل بجهاز تلفزيون لتحسين تجربة اللعب.

عالمنا اليوم رقمي بامتياز، وفيه العديد من أجهزة التلفزيون التي تقدم وظائف متميزة ومتنوعة، بحيث قد يصعب علينا أحياناً تحديد تلك التي تعزز تجارب الألعاب لدينا. وتعد معدلات التحديث وحجم الشاشة والدقة من بين الميزات الرئيسية التي يأخذها اللاعبون في عين الإعتبار أثناء اختيارهم تلفزيون جديد. في الواقع، تؤدي هذه العوامل دوراً مهماً في عالم الألعاب الإلكترونية، وقد استندت LG إلى هذا الواقع عند تصميمها أحدث تلفزيونات OLED، وذلك من خلال إضافة التوافق مع تقنية NVIDIA G-SYNC لتقديم سرعة فائقة واستنساخ مذهل للألوان، مما يضمن تجربة ألعاب سلسة وغامرة.

باعتبارها الشركة المصنعة الأولى التي تقدم أجهزة تلفزيون تتوافق رسمياً مع تقنية NVIDIA G-SYNC®، قدمت LG ما مجموعه 12 طرازًا جديدًا منOLED تدعم تقنية الألعاب الأساسية هذه. في الواقع، تضمن G-SYNC تقديم الرسومات بشكل مثالي، مما يزيد من إحساس اللاعبين بالإنغماس من خلال تكييف معدل تحديث التلفزيون مع معدل الإطار الخاص بالجهاز المتصل. وتستخدم تقنية OLED ذاتية الانبعاث من إل جي دقة التحكم الفردي بالبكسل لإنتاج جودة صورة استثنائية، وتأخير منخفض في الإدخال ووقت استجابة فائق السرعة، للحصول على تجربة ألعاب سلسة بدون وميض أو تقطع، وهو أمر شائع في معظم الشاشات. تدعم تلفزيونات OLED وNanoCell تقنية HDMI VRR من إل جي لعام 2020، مما يجعل LG العلامة التجارية الوحيدة للتلفزيون التي تتوافق مع مجموعة متنوعة من أجهزة الألعاب مثل بطاقات الرسومات ووحدات التحكم في الألعاب.

أما في حال كنت تعير مشاهدة الرياضة أهمية أكبر، فإن LG منحت اهتماماتك أولوية أيضاً. في الواقع، تضفي تلفزيونات إل جي OLED من الإثارة على غالبية الأحداث في غرفة المعيشة كما لم يحدث من قبل، وذلك بفضل معدل التحديث 120 هرتز الذي يجعل من مشاهدة كافة الأحداث السريعة بتفاصيلٍ مثالية، أمراً ممكناً. كما وتتيح ميزات مثل تنبيه الرياضة للمستخدمين متابعة فرقهم المفضلة بسهولة، مما يوفر نتائج في الوقت الفعلي، وجداول زمنية محدَّثة والمزيد عبر مجموعة من الرياضات الاحترافية، بما في ذلك البيسبول وكرة القدم في الوقت الذي يسمع فيه المشاهدون أصوات الجمهور بمجال صوت كروي يبلغ 360 درجة مع مكبرَي صوت Bluetooth متصلان في نفس الوقت بتلفزيون LG 2020.

إذاً أصبحت تعلم أن LG ستمنحك تجربة مسلية خلال فترة التزامك المنزل، من خلال توفيرها ميزات عرض ولعب جديدة للاستمتاع بتجربة تفاعلية مبهجة كما لم تتخيلها من قبل!


Hosting and support by