أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / طليس :لاستئناف العمل غدا وفقا لآلية وزارة الداخلية

طليس :لاستئناف العمل غدا وفقا لآلية وزارة الداخلية

دعا رئيس اتحادات ونقابات النقل البري بسام طليس سائقي الفانات والاوتوبيسات للعمل اعتبارا من صباح غد الجمعة 24 نيسان وفقا للشروط التي وضعها وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي للسيارات العمومية السياحية .

جاء ذلك في خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته اتحادات ونقابات النقل البري في لبنان في مقر الاتحاد العمالي العام بمشاركة رئيس الاتحاد العمالي العام بالانابة حسن فقيه ، رئيس الاتحادات بسام طليس ، رئيس اتحاد الولاء للسائقين احمد الموسوي ، رئيس نقابة شاحنات النقل الخارجي عمر العلي ، رئيس اتحاد السائقين في جبل لبنان الجنوبي كمال شميط ، رئيس نقابة اصحاب الاوتوبيسات فيليب صقر ، امين عام اتحاد السائقين العموميين في لبنان علي محي الدين ، فادي ابو شقرا ممثلا نقابة اصحاب الصهاريج ومتعهدي نقل المحروقات في لبنان ، ورؤساء النقابات في المناطق اللبنانية كافة .

استهل المؤتمر بكلمة لعلي محي الدين أكد فيها على  عدم قدرة السائقين تحمل الذل والجوع مشيرا الى ان الاتفاق مع الحكومة على ان تدفع المساعدات باسرع وقت ممكن على ان تعطى للسائق الذي يمارس المهنة .

ورفض محي الدين اذلال السائقين داعيا الى ايجاد الحل اللازم للفانات والاوتوبيسات .

ثم اطلق سائقو الفانات صرخة مدوية في القاعة معلنين عدم قدرتهم على الاستمرار من دون عمل ومطالبين بانصافهم باسرع وقت لانه لم يعد بمقدورهم على  تحمل الجوع مع عائلاتهم .و حصلت بلبلة بين الحاضرين استدعت تدخل رؤساء الاتحادات والنقابات لتهدئة  سائقي الفانات والاوتوبيسات وعمل بسام طليس على ذلك طالبا من الجميع التريث لحين انتهاء المؤتمر وهذا ماحصل فعلا .

ثم كلمة رئيس اتحاد الولاء احمد الموسوي فقال اننا نعرف الوجع الذي يعاني منه سائقو الفانات وقد نقلنا صوتكم الى المسؤولين ونعلم ان الاكثرية منكم لديهم التزامات مالية من ايجارات المنازل واللوحات وغيرها من الالتزامات المعيشية وعلى الحكومة ان تتحمل مسؤوليتها في ظل التعبئة العامة .

ودعا الموسوي رئيس الحكومة حسان دياب الى اعادة النظر بوضع الميني باص والفانات للتويض عليهم ، مشيرا الى الاخطاء الحاصلة في عملية توزيع المساعدات على السائقين طالبا ومكررا اعتماد لوائح وزارة النقل التي تحدد الواقع الصحيح .

اما شفيق القسيس فقال  :” اننا مازلنا نعمل ضمن الايجابية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد فهذا لايعني اننا لانستطيع الاضراب نحن لانريد ذلك ولكن على المسؤولين تفهم وضعنا .”

وتحدث رئيس الاتحاد العمالي العام بالانابة حسن فقيه لفأكد ان عائلات السائقين جاعت نتيجة التزام هؤلاء السائقين بالتعبئة العامة التي طاولت العمال المياومين في كل القطاعات وكل يوم تتوقف مؤسسة عن العمل ويتشرد عمالها ، هناك مؤسسات سياحية كبيرة توقفت الحبتور ، البريستول ، ريفييرا ، فضلا عن مئة عامل في الجامعة الاميركية ، سؤالنا ماهي قيمة ال 400 ألف ليرة اليوم وما تساويه تجاه الدولار ؟ الناس باتت اليوم عاطلة عن العمل في ظل الكورونا وهي ضائقة عالمية كبيرة نأمل ان نخرج منها باقل الخسائر اذا استطعنا .

واضاف فقيه :” الجميع فريق واحد وفي خندق واحد ضد الظلم ، ولانرى خططا انقاذية مستقبلية ولا وضوح في الرؤية ، ان الاتحاد العمالي العام يعتبر السائقين جزءا اساسيا من الحركة النقابية لذلك فهو يدعم قراراتكم مهما كانت .

واستهل طليس كلمته قائلا :” ما من انسان عاقل يشاهدكم اليوم إلا وتتحرك مشاعره الانسانية والاجتماعية والكلام الذي سمعته منكم هو نموذج من النماذج التي يتسلمها رؤساء النقابات والاتحادات يوميا عبر التواصل الاجتماعي وغيره منها من يؤيد ومنها من ينتقد ، وكلها ناتجة عن الالم ، الم الجوع وصراخ الاولاد الذي هو اقوى بكثير من اية قرارات حكومية كانت اوغيرها .”

واضاف طليس :” مشكلتنا كنقابات واتحادات منذ تسلمنا سدة المسؤولية نتصرف بالحكمة والمسؤولية مما فسره البعض بانه ضعف ولكن الواقع مغاير فنحن نعمل لنحفظ كرامة الجميع ليس اكثر هل ال 400 ألف ليرة ” رح تشيل الزير من البير ” ، لم تقم اية نقابة بتقديم اسماء الذين تستحق لهم هذه المساعدة ، بل تبقى لوائح المديرية العامة للنقل البري في وزارة الاشغال العامة والنقل هي الاساس الذي يجب ان يعتمد في توزيع هذه المساعدات والنقابات لاعلاقة لها ولا البلديات والمخاتير لايجوز اذلال الناس بهذا المبلغ فعندما اتفقنا معك يادولة الرئيس كان الدولار 2400 ليرة واليوم اصبحت فوق ال 3200 ليرة .”

واشار طليس الى كلفة تصليح السيارة وغيار الزيت تضاعفت كثيرا لتأثرها باسعار الدولار ، لذلك اتوجه الى معالي وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور ميشال نجار ومديرعام النقل البري الدكتور عبد الحفيظ القيسي لوضع دراسة جديدة للنقل في ظل الاكلاف الجديدة التي ياتحملها السائقون العموميون .

وقال طليس للحكومة ومعالي وزير الداخلية والبلديات :” الكلام الذي نسمعه بان النقابات والاتحادات تتلقى الصدمات ، نحن موجودون لتحمل مسؤلياتنا ضمن المنطق والواقع وعملنا يشهد على ذلك ن ودعا طليس سائقي الفانات والاوتوبيسات للعمل اعتبارا من يوم غد وفقا للآلية  التي وضعها وزير الداخلية والبلديات ، متمنياعليهم ألا يسجل على قطاع النقل البري اي خطأ ، يرجى اعتماد نفس الشروط للسيارات السياحية : الفان 6 ركاب ، الاوتوبيس 12 راكبا لانريد الابتزاز من احد ومهما فعلوا لن يثنينا احد عن الدفاع عن مصالح السائقين العموميين .

وتوجه الى وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي و المسؤولين في قوى الامن الداخلي ان اي اعتراض لاي فان او اوتوبيس يعمل بالشروط التي تكلمنا عنها سنضطر الى اعلان الاضراب والتظاهرات على الاراضي اللبنانية كافة .


Hosting and support by