أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / طليس : للمساواة بين سائقي السيارات والفانات

طليس : للمساواة بين سائقي السيارات والفانات

طالب رئيس اتحادات ونقابات النقل البري بسام طليس المسؤولين المعنيين وخصوصا وزير الداخلية والبلديات محمد العميد محمد فهمي بضرورة مساواة سائقي السيارات العمومية السياحية وسائقي الفانات والاوتوبيسات وعدم التفريق بينهم .

جاء ذلك ومؤتمر صحافي عقده طليس صباح اليوم في مقر الاتحاد العمالي العام بحضور رئيس نقابة الشاحنات في لبنان شفيق القسيس ، رئيس نقابة مالكي الاوتوبيسات فيليب صقر ، فادي ابو شقرا ممثلا نقابة اصحاب الصهاريج ومتعهدي نقل المحروقات في لبنان ، احمد الموسوي رئيس اتحاد الولاء للسائقين العموميين ، عبد الامير نجدة رئيس اتحاد نقابات السائقين العموميين ورؤساء النقابات في مختلف المناطق اللبنانية .

استهل بسام طليس  المؤتمر بكلمة شكر فيها المسؤولين كافة على مساعدة السائقين العموميين بملبغ مالي نقدي بدلا من السلة الغذائية ، مع الاشارة الى ان مبلغ 400 ألف ليرة لبنانية لايحل المشكلة : لايشتري الدواء ، لايسدد ايجار اللوحة ، لايحل الامور المعيشية للسائق العمومي . والنقابات وافقت على هذا المبدأ لانه الحل الوحيد .

واضاف طليس :” عندما قلنا ان لا يستغل احد هذا الامر ، لاننا لن نقبل إلا باللوائح الموجودة لدى مديرية النقل وبالتالي لانقبل إلا بالنظام والقانون ، وادعو الجميع الى عدم الركض وراء احد للحصول على حقه ، خصوصا وان المؤسسة العسكرية التي تتمتع بثقتنا كلفت بعملية توزيع هذه المساعدات وهو شرف كبير لنا ان نستلم الامانة وهذا الحق من قيادة الجيش التي ستبدأ اعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل بعملية التوزيع في كل المناطق اللبنانية .”

واشار طليس انه قد تحصل بعض الثغرات والسهو يمكن معالجته ونحن كاتحادات على استعداد للتعاون مع المعنيين لانجاح هذه المهمة دون سمسرات واستغلال لاننا قطاع منظم ونحن نعني ما نقول ، لذلك ووفقا لمعلوماتنا ستبدأ العملية الثلاثاء المقبل وتنتهي خلال اسبوع و قد تم توزيع اللوائح في كل المناطق والاقضية اللبنانية .

وتابع طليس :” اما الموضوع الثاني الذي ساتناوله هو ضرورة التشاور مع قطاع النقل البري عند اتخاذ اي قرار يتعلق به ، واتوجه الى الصديق معالي وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي ان قطاع النقل البري موجود وله دوره واذا كان لابد من اتخاذ قرارات تهمه يمكن وصعه بجو هذه الاجراءات كي تأتي في محلها ونحن ايجابين ولا نريد السلبية .”

واعتبر ان ليس هناك من حريص على احد إلا الشخص نفسه على صحته وصحة عائلته ، ونحن نتعاون لتسهيل الامور ضمن قرار التعبئة العامة ، وقد تلقينا اتصالات ومراجعات حول حماية فئة من الناس تعمل وفئة اخرى لاتعمل ، لماذا هذا التفريق ، كقطاع للنقل البري معنيين بكل قرار يتعلق بعمل السيارة العمومية السياحية وفقا للمواصفات المطلوبة ، مما يدفع البعض للمطالبة بتشغيل الفانات ايضا وفقا للمواصفات الصحية المرعية الاجراء ، هذا القرار يخلق حساسية بين ابناء القطاع الواحد لان دور السيارة السياحية هو نفسه لسيارة الفان ، فهل يمكن تشغيل نقل الركاب  عبر الكمبيوتر ، لذلك نقترح على المسؤولين المعنيين ضرورة التشاور مع اتحادات قطاع النقل البري لمعالجة كل الامور التي تتعلق بهذا القطاع ، نحن مع التعبئة لفترة محددة وابناء المهنة والمصلحة  الواحدة هناك من يعمل ومن يبقى في البيت فهذا لايجوز لذلك نطالب باعادة النظر بهذا القرار لانصاف الجميع ضمن قرار التعبئة العامة .

ودعا طليس الاتحادات والنقابات الى اجتماع استثنائي يوم الاربعاء 15 نيسان الجاري عند الساعة العاشرة والنصف في مقر الاتحاد العمالي العام لمعالجة موضوع الفانات والاوتوبيسات مؤكدا ان الارادة موجودة لدى الاتحادات والنقابات للدفاع عن هذا القطاع .بموضوعية بحيث تأتي القرارات مناسبة للقطاع كله .

وختم طليس كلمته مؤكدا ان مشكلة الشاحنات العالقة على الحدود التركية العراقية قد حلت والاسبوع المقبل سيتم انهائها ، مطالبا بضرورة النظر بموضوع تصليح السيارات التي تعمل .

من جهته تحدث رئيس نقابة الشاحنات شفيق القسيس فاعتبر ان قطاع النقل البري متماسكا ويدا واحدة مشيرا الى ان هناك امور تتطلب معالجات مع كل المسؤولين المعنيين ستعمل الاتحادات والنقابات على متابعتها لما فيه المصلحة العامة .

وتحدث امين عام اتحادا السائقين العموميين علي محي الدين فاكد على تماسك النقابات والاتحادات لمعالجة كل المطالب ، وايد ماطرحه رئيس الاتحادات بسام طليس لاننا نعاني الامرين الجوع من جهة والكورونا من جهة اخرى .

وبدوره اشار فادي ابوشقرا ممثل نقابة اصحاب الصهاريج الى ضرورة التجاوب مع مطالب قطاع النقل البري ضمن الشروط الصحية المناسبة . 


Hosting and support by