أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / رئيس المجلس القاري الافريقي يقترح خطة للاجلاء من افريقيا من دون تحميل الدولة اي تكلفة

رئيس المجلس القاري الافريقي يقترح خطة للاجلاء من افريقيا من دون تحميل الدولة اي تكلفة

رئيس المجلس القاري الافريقي يقترح خطة للاجلاء من افريقيا من دون تحميل الدولة اي تكلفة

اقترح رئيس المجلس القاري الافريقي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم القنصل حسن يحفوفي خطة اكد فيها استعداد المجلس التام لمساعدة الحكومة على اجلاء ابناء الجاليات اللبنانية في افريقيا والتي ترغب في العودة الى لبنان في هذه الظروف الصحية الناتجة عن فيروس كورونا حيث ان الوضع لا يزال تحت السيطرة مشيرا الى اصابة عدد قليل من اللبنانيين به في افريقيا ومن الخشية ان يتفشى هذا المرض ويصعب السيطرة عليه صحيا
وهذا الاقتراح الخطة جاء في رسالة وجهها القنصل يحفوفي الى رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب ووضعه في عهدته ويفصّل الاقتراح خطة متكاملة لعودة من يرغب من المغتربين في القارة الافريقية الى لبنان ويتكفل كل الذين سيعودون بدفع المصاريف المتعلقة بالسفر، من دون تحميل اية اعباء مالية . من جراء عملية الاخلاء مؤكدا ان الانتظار لمزيد من الوقت قد يؤدي الى تعقيد الامور .
وقال يحفوفي في رسالته ان بعض المغتربين تمكّن من الحصول على عرضين لشراء فحوصات الPCRمن قبل مختبرين في كوريا الجنوبية والصين ووعدوا بتأمينها في خلال يومين فقط.
وعليه يقول الاقتراح تقوم كل جالية بشراء حاجاتها من تلك الفحوصات على نفقتها الخاصة وستقوم الجاليات بشراء جزء من تلك الفحوصات ايضا الى الدول الافريقية لتأكيد التضامن الاجتماعي والالتزام الاخلاقي مع مواطني هذه الدول.
وتقول الرسالة الاقتراح ايضا ان بعض الجاليات قامت بمسح شامل للراغبين في العودة ويمكنها تزويد الدولة اللبنانية بلوائح اسمية قبل ارسال الطائرات للاخلاء بعد التأكد من ان فحوصات الPCRقد تأمنت على ان يكون على متن الطائرات فرقا طبية مجهزة ، ويشترط ان تكون النتيجة سلبية قبل الصعود الى الطائرة، اما النتيجة الايجابية فتبقى جانبا ريثما يصار الى إخلائها لاحقا بطريقة اكثر امنا، ويتعهدون بالتزام كل الاجراءات التي تطلبها وزارة الصحة فور وصولهم الى لبنان لجهة الحجر الصحي وفحوصات طبية اضافيةوغيرها .
واثنى القنصل يحفوفي على الجهود التي يبذلها الرئيس دياب والحكومة في هذا الصدد مؤكدا الاستعداد الكامل للتعاون مع كل اجهزة ومؤسسات الدولة وفق ما تراه الحكومة مناسبا في هذه الظروف.


Hosting and support by