أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / المفتي دريان: لاقرار العفو العام وتجنّب التجمّع في المساجد والبقاء في المنازل

المفتي دريان: لاقرار العفو العام وتجنّب التجمّع في المساجد والبقاء في المنازل

وجّه مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان رسالة الى اللبنانيين في ذكرى الاسراء والمعراج فأشار الى أنه “لدينا الازمة الاقتصادية والنقدية وازمة الوباء والازمة السياسية التي من أهم مظاهرها الثقة المتضائلة او المفتقدة بين السلطات والناس”، معتبرا أن ذلك لأن السياسات الاقتصادية والمالية ما كانت سليمة ولا متبصرة وضرورة الاصلاح التي قال الجميع انهم مقتنعون بها لم تحقق وكل ما تم القيام به كان متأخرا او متأخرا جدا.”

وشدد على أن اولى الواجبات على السلطات هي استعادة ثقة الناس عن طريق السير في تحقيق الاصلاح بالفعل، لافتا الى ضرورة العودة الى الانفتاح على العرب والعالم والصدق معهم لكي نعود الى خريطة العالم المعاصر كما كنا سابقا.

دريان قال: ندق اليوم ناقوس الخطر لما نحن فيه من وضع مأساوي ولا يسعنا الا ان نكون مع الدولة والى جانبها للعمل معا من أجل لبنان واللبنانيين الذين أصبحوا في حيرة من أمرهم في عيشهم وصحّتهم ومستقبل اولادهم وبلدهم”، داعيا الى التعاون والتضامن لانقاذ ما تبقى من لبنان.

وسأل: أما آن الاوان لاطلاق سراح الموقوفين الاسلاميين وغيرهم واغلاق هذا الملف نهائيا؟، مشددا على أنه “لابد من رفع الظلم عن المظلومين واطلاق سراح المسجونين باصدار العفو العام الشامل والا سنواجه مأساة في ظل تفشي كورونا.”

وأكد دريان أنه “لابد من تجنب التجمع في المساجد من أجل السلامة ولاتباع ما دعت اليه السلطات من البقاء في المنازل لكي لا يعم الوباء.”


Hosting and support by