أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / الصحافة اليوم الإثنين 16 أذار 2020

الصحافة اليوم الإثنين 16 أذار 2020

صباح الخير

تعبئة عامة موضوع رئيسي لكل الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الاثنين 16آذار2020 —-

النهار :

أي لبنان واي لبناني سيكون بعد الكورونا؟ // لبنان في الطوارئ الصحية حتى 29 آذار الدخول في التخلف غير المنظم عن الدفع؟////:مجلس الوزراءاعلن حالة التعبئة العامة بدءاً من اليوم الى 29 آذارواقفال مطار الحريري وجميع المعابر البحرية والبرية ابتداءاً من الأربعاء وحتى 29 آذار.واستثني من قرار الاقفال المؤسسات الصحية والأمنية، والمديرية العامة للنفط. كما تقرراقفال الإدارات والمؤسسات العامة والمدارس الرسمية والخاصة والبلديات۔وأعفيت من الرسوم الجمركية لمدة شهرين استيراد المعدات الطبية المنحصر استعمالها بمواجهة “كورونا”///الرئيس عون: الظرف يستدعي اعلان التعبئة العامة ودياب يعلن التعبئة العامة لغاية 29 آذار: للالتفاف حول الدولة لحماية اللبنانيين //فهمي: على المواطن حماية نفسه وحماية عائلته وسيحصل منع وقمع للمخالفات/// تعبئة عامّة في الويك أند 99 إصابة بالكورونا في لبنان: شلل وجمود والحدود البريّة تقفل/// جمعية المصارف: فروع المصارف سوف تقفل أبوابها اليوم// قاضٍ لـ”النهار: التعبئة العامة مرادفة لحالة الطوارئ لاحتواء تفشّي كورونا///الحكومة البريطانيّة تدافع عن سياستها في مواجهة كورونا: تدابير لعزل المسنين//التعثّر في سداد القروض… هل يحقّ للمصارف فرض غرامات؟

المستقبل:

بعدإخلاء كورنيش المنارة قوى الأمن للمواطن: “خليك بالبيت”// لهذه الأسباب لم تعلن الحكومة حالة الطوارئ!….وقالت: كشف مصدر وزاري ل”مستقبل ويب” أن عدداً من الوزراء اقترح خلال جلسة مجلس الوزراء اليوم إعلان حالة الطوارئ ،لكن مداخلات “قانونية “لمستشار وزارة الدفاع الوزير السابق ناجي البستاني ،الذي شارك في الجلسة ،حالت دون ذلك بعد تأييدها من عدد من الوزراء.وتوقف وزراء توقفوا بإمعان أمام مطالبة الرأي العام بوجوب اعلان حالةالطوارئ،لكن الوزير البستاني،مدعوماً من بعض الوزراء ، اعتبر ان حالة الطوارئ لا تعلن إلا في حالة الحروب ،ما حرف النقاش باتجاه الاستعانة بما يسمى “التعبئة العامة”الذي نص عليه قرار الحكومة.وفيما اعتبر المصدر أن الاستغناء عن اعلان حالة الطوارئ قد يكون سببه عدم رغبة بعض القوى إسناد صلاحيات استثنائية للجيش تمنحه إياها “حالة الطوارئ “،أوضح أنه تم الاكتفاء في مقدمة قرار مجلس الوزراء التي تلاها رئيس الحكومة (وليس في القرار نفسه) بالحديث عن “حالة طوارئ صحية” لا أكثر ولا أقل.

الديار :

أوساط حكوميّة بارزة : لا يُـمكنـنـا أن نـحـلّ مـكـان الـناس.. والـبقاء فـي البيوت إلـــزامــي/// سباق أميركي ألماني على إيجاد اللقاح ولا حلّ قبل 4 أشهر///السلطة تُحاصر الكورونا وتحوّل الشعب الى جبان وجريمة إغلاق مطار بيروت//المعنويّات العالية ترفع المناعة والخوف يُضعفها والكورونا قابل للعلاج والشفاء بسرعة// الحكومة تُعلن حالة التعبئة و3 سيناريوات للإقتصاد/// نقص في المواد الغذائيّة ومطلوب تغذية الأسواق///// إطلاق «منصّة» لإنقاذ القطاع الصناعي بعد «التقطير المصرفي» عليه الجميّل: الصناعة قادرة على التصدير وتأمين «الفريش ماني»/والمنصة لا تعتبر كافية اذا لم يتم مكافحة التهريب واقفال المعابر غير الشرعية ومكافحة سياسة الاغراق التي تضر بصناعتنا ودعم القطاع من خلال مساعدته في الطاقة المكثفة، متوقعا ان يصل حجم الانتاج الى 20 مليار دولار 4 مليارات منها او 4.5 مليار دولار معدة للتصدير الى الخارج./// تسع سنوات من الحرب الكونيّة على سوريا//أنتصرالأسد وقوات «الرضوان» حرّرت سراقب بساعات///رئيس المخابرات المصريّة التقى الأسد والمملوك

اللواء:

«الكورونا» تفرض على اللبنانيين «الإقامة الجبرية// إقفال المطار 11 يوماوالإدارات والمؤسسات ما عدا الأفران ومحلات التغذية.. وإرباك لدى المصارف// المعطيات التي توافرت لدى الدولة صبت في اتجاه إعلان التعبئة العامة،لأن حالة الطوارئ العامة لها موجباتها العسكرية وتنم عن إجراءات مختلفة/// وزير الداخلية: أتمنى على كافة المواطنين وهم أهلي تطبيق تعليمات وزارة الصحة والبلديات والأطباء لحماية المواطن والبلد///وزيرة العدل: لم يحصل اي تدخل مني في مسار التشكيلات القضائية وفضّلت توضيح الملاحظات التي أرسلتها إلى مجلس القضاء الأعلى أمام وسائل الإعلام بعد الاتهامات التي كيلت بحقي/// أزمة فقدان الطوابع المالية مستمرة المواطنون والمختارون يشتكون.. وخوف من التزوير

الاخبار:

عدّاد «كورونا» يتخطّى المئة وإعلان التعبئة العامة: لبنان تحت «حظر التجوال»///التعبئة العامة «تحجر» اللبنانيين… ليست حالة طوارئ؟ الهدف منها «رفع مستوى الجهوزية لدى الأجهزة الرسمية وتوسيع دائرة مهامها ، وهي تختلف عن إعلان حالة الطوارئ التي تتضمن تدابير أقسى قد تصل إلى تقييد بعض الحريات»./// الضاحية في «حالة حرب»: التزام يشوبه بعض الخروق// سوء نية المصارف..وقالت : قرار الحكومة استثنى «مصرف لبنان وجميع المصارف، بالتنسيق مع جمعية المصارف لكن الجمعية على التوقف عن العمل، فيما البلاد اليوم بحاجة إلى كل ليرة يمكن إنفاقها، وكان منتظراً من الذين راكموا الثروات في العقود الماضية على حساب المجتمع وقواه العاملة، في ظل قوانين مصمّمة لخدمتهم، أن يبادروا إلى المساهمة في التخفيف من حدة الأزمة التي تعيشها البلاد، لكنّهم، مرة جديدة، يثبتون التهم التي باتت توجّه لهم علانية، وخاصة بعد 17 تشرين.

نداء الوطن :

للرؤساء والمسؤولين: تبرّعوا// إتجاه نحو تأهيل المستشفيات المقفلة لاستخدامها كـ”مراكز حجر”//”البيان رقم 1″… العبرة بالتنفيذ! وقالت بانتظار اتضاح الخيوط التنفيذية لخطة الحكومة، دخلت البلاد عملياً في مرحلة “التعبئة” حتى 29 آذار مع ما تشمله من موجبات وذلك بعد نقاش مستفيض كان قد بدأ في المجلس الأعلى للدفاع خلص إلى رفع توصية بإعلان “التعبئة العامة” إلى مجلس الوزراء وما تستلزمه من خطط وأحكام خاصة على أن تتولى “الاجهزة العسكرية والامنية متابعة الأوضاع الميدانية ورفعها الى المراجع المختصة”. ونقلت عن مصدر مطلع على مداولات المجلس أنّ درس التدابير والاحتياطات الواجب اتخاذها في زمن كورونا لم تنتهِ إلى طلب إعلان “حال الطوارئ” لأنّ مثل هذه الحالة تُعلن “في وضع أمني أكثر منه صحي، ولأنّ فرض الطوارئ يعني أن يُمسك الجيش بزمام الأمور وهذا ما لا توجد له مبرراته في الوقت الراهن، فتم استبدال “الطوارئ” بـ”التعبئة العامة

الجمهورية:

…وأخيراً التعبئة العامة ضد كورونا// بعد إعلان “التعبئة العامة”… المصارف تقفل أبوابها اليوم // الدولة تستنفر وتمهد لإجراءات وقائــية.. والرهان على وعي اللبنانيين// عكر لـ »الجمهورية«: القرارات كانت ضرورية وملحة في إطار خطة وقائية لمواجهة كورونا« وحصر تمدده قبل وقوع الاسوأ/// هل يكمل الطلاب عامهم الدراسي في »العالم الإفتراضي////أوساط اقتصادية تتحوف من تداعيات الوباء على المستوى المالي، خصوصا ان المصيبة حلت بالبلد في أصعب وأدق الظروف المالية.و في حال استمرار الوضع على ما هو عليه اليوم من تدهور اقتصادي مصحوب بتفشي تصمد أي مؤسسة سياحية »في حال استمرار الوضع على ما هو عليه اليوم من تدهور اقتصادي مصحوب بتفشي فيروس »كورونا«،الاّ تصمد أي مؤسسة سياحية لوقت طويل«/// كورونا« يدق المسمار الأخير في »نعش« السياحة/// الضغط على القضاء لتعديل التشكيلات »لمصلحة بعض المحسوبين« يشكل بالدرجة الأولى إساءة للقضاء واستقلآليته، ويعطل مسبقا أي منحى إصلاحي////اتصال نادر بين وزيري خارجية الإمارات وإيران لمناقشة “تحديات” كورونا

الشرق:

اختلفوا على إعلان الطوارىء.. فلجأوا الى التعبئة العامة /// جمعية المصارف: إقفال اليوم لتنظيم العمل// وزارة الصحة: مجموع الحالات المثبتة مخبريا في لبنان 99 حالة/// بالتنسيق مع «الميدل إيست» والخارجية رحلة الى إيطاليا jعادة اللبنانيين//هبة من الصين للمساعدة على تعزيز القدرات في مواجهة «كورونا» كورونا» يغزو كوكب الأرض وحالة طوارىء عالمية أكثر من 150 ألف إصابة في 137 بلدا وتحصد أرواح حوالى 6000 شخص// نهاية عهد نتانياهو: تكليف غانتس لتشكيل الحكومة.

وتوقعت الصحف ان يكون الجو اليوم الإثنين: قليل الغيوم الى غائم جزئيا دون تعديل يذكر بدرجات الحرارة ورياح ناشطة أحيانا، يتحول مساء الى غائم مع ضباب على المرتفعات وإحتمال تساقط أمطار خفيفة محلية خاصة شمال البلاد.

إعداد رمزي منصور


Hosting and support by