أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / الشامسي وشبيب أطلقا حملة “المبادرة الإماراتية الإنسانية” للبدء بتعقيم دور عبادة وأماكن عامة في بيروت وأضاءا شمعتين في كنيسة سيدة العطايا على نية شفاء مرضى كورونا

الشامسي وشبيب أطلقا حملة “المبادرة الإماراتية الإنسانية” للبدء بتعقيم دور عبادة وأماكن عامة في بيروت وأضاءا شمعتين في كنيسة سيدة العطايا على نية شفاء مرضى كورونا

الشامسي وشبيب أطلقا حملة “المبادرة الإماراتية الإنسانية” للبدء بتعقيم دور عبادة وأماكن عامة في بيروت وأضاءا شمعتين في كنيسة سيدة العطايا على نية شفاء مرضى كورونا

أطلق سفير الإمارات العربية المتحدة الدكتور حمد سعيد الشامسي ومحافظ بيروت القاضي زياد شبيب خلال مؤتمر صحافي عقداه في حرج بيروت بحضور عضوي مجلس بلدية بيروت راغب حداد و سليمان جابر، حملة “المبادرة الإماراتية الإنسانية” للبدء بتعقيم دور العبادة والأماكن العامة وأماكن التجمع والشوارع في مدينة بيروت، تحسبا لمخاطر تفشي فيروس كورونا، وذلك بإشراف مصلحة الصحة العامة في مدينة بيروت وتنفيذها، وبالتعاون مع شركة “بويكر”. وستشمل الحملة، التي انطلقت فجر اليوم، في مرحلتها الأولى منطقتي كرم الزيتون وطريق الجديدة ومحيطهما.

الشامسي
وألقى الشامسي كلمة قال فيها: “بالتعاون بين سفارة الإمارات العربية المتحدة ومحافطة بيروت، تم إطلاق اليوم مبادرة إنسانية تهدف إلى تعقيم الأماكن والتجمعات العامة والشوارع التي يتردد عليها الناس، خصوصا في ظل انتشار فيروس كورونا، الذي يؤثر على العالم اجمع. ولقد قمنا بالتنسيق مع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب في هذا العمل الذي يخدم الإنسانية في هذه الظروف الصعبة، حيث يتنامى هذا المرض بصورة مستمرة”.

أضاف: “إنها المبادرة الأولى من نوعها في هذا السياق، ونتمنى أن نقف إلى جانب لبنان وشعبه في هذه المحنة التي تعصف بالعالم، فدولة الإمارات سباقة في هذا المجال، لا سيما أنه تم أمس الإعلان عن رحلة الإمارات وطن الإنسانية”.

وتابع: “بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، تم إجلاء رعايا عدد من الدول الشقيقة والصديقة من مقاطعة هوباي الصينية، بؤرة تفشي وباء كورونا، بناء على طلب حكوماتهم، وتم نقلهم إلى “المدينة الإنسانية” في أبوظبي، وذلك في إطار النهج الإنساني الذي تنتهجه الدولة في الوقوف مع الأشقاء والأصدقاء ومد يد العون والمساعدة لهم في الظروف الصعبة”.

شبيب
وألقى شبيب كلمة شكر فيها للسفير الإماراتي مبادرته، وقال: “ليست المرة الأولى التي يثبت فيها السفير الشامسي أن دولة الإمارات، وهو بشخصه الكريم ومن خلال مبادراته المستمرة، يشكلان عامل إطمئنان وأمان لهذا البلد، في ظل الهلع والخوف من فيروس كورونا، الذي يسود المنطقة والعالم”.

وإذ لفت إلى “هذا النهج من المبادرات الإنسانية”، قال: “هذه المحطة الإضافية بيننا اليوم وبين دولة الإمارات، ممثلة بالسفير الشامسي، تؤكد عمق العلاقات والتعاون، وأننا معا في السراء والضراء لما فيه خير البلدين والشعبين”.

أضاف: “إن هدفنا رفع خطر تفشي فيروس كورونا عن أهالي بيروت وسكانها، من خلال المبادرة التي أطلقناها مع سعادة السفير الشامسي، وستطال هذه الحملة أماكن العبادة والمساحات العامة والحدائق والشوارع المكتظة. وفي هذا الإطار، وضع المتخصصون قائمة أهداف ومواقع. ومنذ الفجر، بدأت عملية التعقيم، وستستمر طالما استمرت الحاجة إليها، وحيث يجب”.

جولة ميدانية
وبعد المؤتمر الصحافي، تفقد الشامسي وشبيب ميدانيا عمليات التعقيم، وزارا منطقتي الأشرفية والطريق الجديدة، حيث أشرفا على عمليات التعقيم واطلعا على حسن سير العمل، وزارا أيضا جامع الخاشقجي وكنيسة سيدة العطايا، حيث أضاءا شمعتين على نية شفاء مرضى كورونا.


Hosting and support by