أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / إيركاد لبنان يساهم في التطوّر العالمي للجراحة الروبوتية

إيركاد لبنان يساهم في التطوّر العالمي للجراحة الروبوتية

إيركاد لبنان يساهم في التطوّر العالمي للجراحة الروبوتية

سيدرّب المعهد جرّاحين لبنانيين، شرق أوسطيين ومن شمال إفريقيا على تقنية الجراحات بواسطة المنظار

بيروت، في 19 شباط، 2020مع افتتاحه في تشرين الأول 2019، يسنح إيركاد لبنان، مركز التدريب على الجراحة بواسطة المنظار والذي يشكّل الفرع الرابع عالمياً لإيركاد، الفرصة للجرّاحين في لبنان، الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، للتعلّم والمشاركة في مؤتمرات الفيديو التي تدرّب على التقنيات العالمية الأخيرة للجراحات بواسطة المنظار. وسيجمع التدريب الذي سيبثّ مباشرةً في قاعة جاك ماريسكو في مستشفى المشرق الفرنسي في بيروت، المحاضرات النظرية بالممارسات التطبيقية ومن ضمنها الجراحات الافتراضية.

لذلك، استقدم إيركاد لبنان روبوت من الجيل الرابع Da Vinci Xi، فريد من نوعه ويُستخدم في تخصصات عديدة مثل جراحة الجهاز الهضمي، الجراحة النسائية، جراحة أمراض المسالك البولية، جراحة الأنف، الأذن والحنجرة وجراحة القلب والصدر. وتساهم هذه التكنولوجيا، المستخدمة في واحدة من أصل ثلاث جراحات في كافة الاختصاصات، بشكل كبير في التقليل من مخاطر الالتهابات بعد العمليات الجراحية ومخاطر نقل الدم. وهدفها هو تحويل جراحات المسالك البولية، جراحات الجهاز الهضمي، جراحات البدانة، الجراحات النسائية وغيرها إلى جراحات بواسطة المنظار، إضافةً إلى التخفيف من آلام ما بعد الجراحة. وتقترن هذه التكنولوجيا بالسرعة والفعالية، مما سيضمن المعافاة السريعة والتخفيف من الجروح والمخاطر.

وبعد تأجيل الافتتاح بسبب المستجدّات اللبنانية، افتُتح المركز رسمياً في 19 شباط 2020 في مستشفى المشرق الفرنسي بحضور البرفسور جاك ماريسكو، رئيس إيركاد، إلى جانب شخصيات، أطباء، مدراء جامعات، متخصصين في التأمين وأهل الصحافة.

وخلال خطابه، شدّد البروفسور ماريسكو على أهمية لبنان في تدريب أطبّاء المنطقة، وجدّد ثقته في لبنان، على الرغم من الأزمة التي تفتك بالبلد.

من ناحيته، سلّط رئيس إيركاد لبنان، د. أنطوان معلوف الضوء على غياب المنافسة قائلاً: “لا يعمد إيركاد لبنان على منافسة الجامعات اللبنانية التي هي فخر وطننا”. وأضاف: “هدفنا الأسمى هو التعاون مع الجامعات اللبنانية لنضمن سوياً التعليم الأفضل والتدريب الممتاز للجرّاحين في لبنان والشرق الأوسط”.

وقد سجّلت هذه المناسبة بادرة فريدة وأولى في لبنان وهي البث الحي إلى ثلاث قارات لعملية جراحية أجراها البروفسور ألكسندر دو لا تاي، برعاية إيركاد فرنسا وبالتعاون مع أطباء لبنانيين، ما ثبّت مرّةً جديدة صمود لبنان وتطوّر قطاعه الطبي الدائم.

منذ تشرين الثاني 2019، يقدّم إيركاد لبنان تدريباً وفرصاُ للتعليم إلى الجرّاحين اللبنانيين المحليين، الإقليميين والعالميين.

معلومات حول إيركاد

25 عاماً من الابتكار والامتياز في مجال الجراحة بواسطة المنظار

مع بداية التسعينات، دخل العالم ومجال الجراحة حقبة جديدة من نجاح أولى الجراحات بواسطة المنظار والانفتاح على العالم الرقمي.

مترقّباً التحديات الصحية والاقتصادية المستقبلية، أنشاً البروفسور جاك ماريسكو عام 1994 معهداً فريداً في العالم، إيركاد (معهد بحوث سرطان الجهاز الهضمي)، بالشراكة مع عمالقة في الصناعة الطبية-الجراحية. ويضمّ المعهد باحثين، مهندسي كمبيوتر، متخصصين في الروبوتية ومتخصصين عالميين في الجراحة.

مرجعية عالمية

مكرّساً بالكامل للبحوث وتعليم التقنيات الجراحية الأكثر ابتكاراً، أثبت إيركاد أنه مرجعية عالمية في هذا المجال وأصبح سفيراً رمزياً للتميّز الفرنسي.

بناءً على نجاحه الدولي، نسخ إيركاد ستراسبورغ نموذجه إلى أربعة فروع: تايوان (2008)، اثنان في البرازيل (واحداً في ساو باولو عام 2011 وواحداً في ريو دو جنيرو عام 2017) وواحداً في لبنان (2019). وقد أصبحت هذه المعاهد مراكز تدريب لقادة في آسيا، أميركا اللاتينية والشرق الأوسط. وسيفتتح فرع جديد في إفريقيا (كيغالي، رواندا) عام 2020.

رائدٌ عالمي في مجال التعليم الجراحي، يستقبل إيركاد كل عام أكثر من 6200 جرّاح من مختلف أنحاء العالم. فقد ساهم تفاني أكثر من 800 متخصص عالمي في نجاح المعهد.

مؤمناً بضرورة عولمة التعليم الذي يقدّمه، خلق إيركاد WebSurg، جامعة افتراضية مخصصة للجراحة بواسطة المنظار: هذا الموقع الذي أصبح رائداً في تعليم تقنية الجراحة بواسطة المنظار عبر الانترنت، ومترجم إلى سبع لغات، ومجاني بالكامل، يضم اليوم 380000 عضو.


Hosting and support by