أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / هواوي تطرح ساعة HUAWEI WATCH GT 2 في لبنان

هواوي تطرح ساعة HUAWEI WATCH GT 2 في لبنان

هواوي تطرح ساعة HUAWEI WATCH GT 2 في لبنان

بيروت، في 30 كانون الثاني 2020: أعلنت شركة هواوي عنإطلاق الجيل التالي من سلسلة ساعاتها الذكية HUAWEI WATCH GT 2 في ألأسواق اللبنانية. تتوفّر الساعة بقياسي 46 ميليمتر و42 ميليمتر، والتي تستفيد من القدرات الهائلة لمعالج Kirin A1 الذي ابتكرته الشركة. وتفتح ساعات HUAWEI WATCH GT 2 آفاقاً جديدة في مجال المزايا المتوقعة من الإكسسوارات الرقمية والأجهزة القابلة للارتداء، حيث توفر تجارب استخدام فائقة التطور وإمكانات لا تضاهى من ناحية عمر البطارية عبر الاستفادة من قدرات الاستهلاك المنخفض جداً للطاقة التي يوفرها المعالج. وتعد ساعة HUAWEI WATCH GT 2كذلك أولى ساعات هواوي الذكية المزودة بشاشة عرض زجاجية متكاملة وثلاثية الأبعاد، ما يوفر قدرة عرض واسعة النطاق. علاوة على ذلك، توفر الساعة الذكية الجديدة المزيد من الأوضاع الرياضية المدعومة بباقة غنية من البرامج، إلى جانب تزويدها بخاصية الاتصال عبر البلوتوث ووظائف تشغيل الموسيقى، ما يعزز إمكانات مراقبة الصحة واللياقة البدنية وقدرات إدارتها، وبالتالي توفير عناية أكبر بأدق التفاصيل بالنسبة لعشاق الرياضة والمهتمين بجودة أنماط الحياة.

(في الأعلى: سلسلة الساعات الذكية بقطر 42 ميليمتر؛ في الأسفل: سلسلة الساعات الذكية بقطر 46 ميليمتر)

معالج Kirin A1 من هواوي يوفر دعماً لا يضاهى لإطالة عمر البطارية

حظي الجيل السابق من ساعات HUAWEI WATCH GTبإشادة واسعة من قبل المستخدمين بفضل عمر بطارياتها. وتمضي ساعات HUAWEI WATCH GT 2 أبعد من ذلك بفضل تزويدها بمعالجات Kirin A1 من هواوي لتحسين أدائها من حيث عمر البطارية. ويدمج معالج Kirin A1 في تصميمه وحدة معالجة متقدمة لاتصالات بلوتوث، ووحدة معالجة صوتية قوية، ومعالج للتطبيقات يتمتع بمعدل استهلاك شديد الانخفاض للطاقة، فضلاً عن وحدة مستقلة لإدارة الطاقة. ويستند معالج التطبيقات في عمله إلى معالج Cortex-M7 لتحقيق انخفاض منقطع النظير في استهلاك الطاقة البالغ 10 ميكرو أمبير/ميجاهرتز، والذي يقل كثيراً عن المعدل الوسطي في القطاع والبالغ 30 ميكرو أمبير/ ميجاهرتز. ويتيح المزيج المثالي من الأداء الفائق والاستهلاك عالي الكفاءة للطاقة لساعة HUAWEI WATCH GT 2 تقديم أفضل تجارب الاستخدام مع عمر أطول للبطارية.

وعند استخدامها بشكل يومي، يمكن لسلسلة ساعات HUAWEI WATCH GT 2 قياس 46 ميليمتر أن تعمل بشكل متواصل لمدة تصل إلى أسبوعين، مع تشغيل وظيفتي المراقبة الذكية لنبضات القلب وإشعارات الاتصالات والاستخدام الأسبوعي للاتصالات الهاتفية عبر بلوتوث لمدة 30 دقيقة؛ إلى جانب تشغيل الموسيقى لمدة تصل إلى 30 دقيقة، والتمرّن لمدة 90 دقيقة، واستخدام وضعية النوم المستند إلى أسس علمية في الليل. أما بالنسبة لساعات HUAWEI WATCH GT 2 بقياس 42 ميليمتر، فيمكنها عند تشغيل الوضع الكلاسيكي العمل بشكل متواصل لمدة تصل إلى أسبوع واحد. وتم تحسين عمر البطارية في كلا الطرازين عند استخدام نظام تحديد المواقع GPS الخاص بالوضع الرياضي، حيث يمكن تشغيله في سلسلة الساعات قياس 46 ميليمتر لمدة 30 ساعة، في حين يعمل لمدة تصل إلى 15 ساعة في الساعات قياس 42 ميليمتر.

تصميم زجاجي متكامل وثلاثي الأبعاد لتوفير تجربة عرض واسعة النطاق

لأن التصاميم الكلاسيكية تتحدى اختبار الزمن، فقد استمدت ساعات HUAWEI WATCH GT 2 مظهرها الكلاسيكي من الجيل الذي سبقها مع تعزيز معاييرها الجمالية عبر تزويدها بشاشة عرض كاملة وتصميم يكاد يخلو من الحواف. ويتيح التصميم الزجاجي المتكامل وثلاثي الأبعاد نطاقاً أوسع لشاشة العرض. ويستند تصميم الميناء في سلسلة الساعات قياس 46 ميليمتر إلى تقنيات نحت ومعالجة الأحجار الكريمة لتوفير تصميم زجاجي متكامل وثلاثي الأبعاد، حيث يتم استخدام تقنية نحت الزجاج لإنشاء نقاط مقعّرة على الميناء بهدف إضفاء مظهر مفعم بالحيوية على الساعة. بينما تتم معالجة الميناء المنحني على مراحل متعددة ويبلغ سماكته 9.4 ميليمتر فقط في سلسلة الساعات قياس 42 ميليمتر ، ويتم تزيينه بإطار معدني أنيق وبالغ النحافة.

كما تم تزويد سلسلة ساعات HUAWEI WATCH GT 2 قياس 46 ميليمتر بشاشة لمس عالية الدقة بحجم 1.39 بوصة من طرازHD AMOLED ، والتي توفر دقة عرض تبلغ 454 × 454 بكسل مع تدرجات لونية أوسع نطاقاً، وتصميم بالغ النحافة يتفوق على شاشات LCD، ما يوفر درجات لونية أكثر تكاملاً وتبايناً أعلى للشاشة. ويمتاز تصميم الشاشة بطابعه العصري والفني المتقن، ما يجعل من هذه الساعات الخيار الأمثل للشغوفين بأدق التفاصيل ومحبي التصاميم البسيطة والأنيقة التي تحظى بشعبية واسعة هذه الأيام.

مزايا المراقبة الاحترافية للأنشطة الرياضية تثري تجربة استخدام الساعة الذكية

يتطلع عشاق الرياضة دائماً للحصول على أفضل مزايا مراقبة البيانات الرياضية الاحترافية من ساعاتهم الذكية. وفي هذا الإطار، توفر سلسلة ساعات HUAWEI WATCH GT 2 قياس 46 ميليمتر إمكانية الاتصال بهواتف هواوي عبر البلوتوث، كما تدعم إمكانية إجراء مكالمات بلوتوث عن بعد يصل إلى 150 متر. كما تدعم الساعة وظيفة دليل الهاتف، ما يوفر للمستخدم القدرة على حفظ معلومات الاتصال الخاصة بأصدقائه على الساعة، وإمكانية الاطلاع عليها بكل سهولة. وتم تزويد الساعة بقدرة تخزين هائلة يمكنها حفظ ما يصل إلى 500 ميجابايت من الأغاني، ما يوفر للمستخدم إمكانية إدارة المقاطع الموسيقية والاستماع إليها بكل سهولة أثناء التدريب.

وعند تشغيل الوضع الرياضي، يمكن لساعة HUAWEI WATCH GT 2 التوافق مع 15 رياضة مختلفة، بما في ذلك ثمانِ رياضات في الهواء الطلق (تشمل الجري، والمشي، والتسلق، والتنزه سيراً على الأقدام، وسباقات الجري، وركوب الدراجات، والسباحة في المياه المفتوحة، والتراياثلون)؛ و7 رياضات في الصالات الراضية (تشمل المشي، والجري، وركوب الدراجات، والسباحة في الأحواض المغلقة، والتدريب الحر، واستخدام آلات التمارين الرياضية، وجهاز التجذيف). وتوفر الساعة في هذه الأوضاع الـ15 الرياضية منظومة مراقبة شاملة تضم حوالي 190 نوعاً من البيانات، حيث تقدم تحليلات موجّهة للبيانات قبل التدريب للرياضات المختلفة، وتحليلاً لسجلات البيانات أثناء التدريب، إلى جانب توفير مشورة اختصاصية بعدها. ويشابه اقتناء هذه الساعة الاستعانة بمدرب رياضي شخصي وذكي لتعزيز سلامة وجودة التدريبات.

إدارة صحية شاملة للعناية اليومية

تلتزم هواوي بمساعدة المستخدمين على إدارة الجوانب المرتبطة بصحتهم بشكل أفضل عبر تقديم أفضل الإكسسوارات الرقمية الذكية، حيث تعد من الشركات الرائدة على مستوى القطاع في مجال إدارة الصحة استناداً إلى الخوارزميات الذكية فائقة التطور.

فعلى صعيد مراقبة نبضات القلب، تساعد ساعة HUAWEI WATCH GT 2 المستخدم على مراقبة حالة تباطؤ ضربات القلب واحتمالات الإصابة بالسكتة القلبية. وما لم يتم تشغيل الوضع الرياضي فيها، ستقوم الساعة بتنبيه المستخدم عندما يزيد معدل نبضات قلبه عن 100 نبضة بالدقيقة، أو يقل عن 50 نبضة بالدقيقة لمدة تزيد عن 10 دقائق. كما يمكن للمستخدمين الاطلاع على البيانات التي يوفرها تطبيق هواوي للرياضة والصحة Huawei Sports and Health لمراقبة صحتهم في الوقت الفعلي.

وإلى جانب مراقبة معدل نبضات القلب، تشكل مراقبة النوم إحدى الوظائف التي يهتم بها المستخدمون؛ إذ أصبح انخفاض جودة النوم مشكلة واسعة الانتشار. ويراقب برنامج HUAWEI TruSleep™ 2.0 جودة النوم، ومعدل ضربات القلب في الوقت الفعلي، بالإضافة إلى مراقبة جودة التنفس أثناء النوم، واستخدام تحليلات البيانات الضخمة لتقييم مدى جودة النوم. ويدمج البرنامج تقنيات الذكاء الاصطناعي من هواوي لتحليل مشاكل النوم بدقة بالغة، وتوفير اقتراحات لتحسين جودة النوم، فضلاً عن تقديم خدمات وتقارير مخصصة حول النوم لمساعدة المستخدمين على تحسين جودة نومهم.

وتأتي ساعة HUAWEI WATCH GT 2 كذلك مدعوماً بتقنية HUAWEI TruRelax™ التي طورتها هواوي، والتي تساعد المستخدمين على خفض مستويات الإجهاد لديهم عبر تسجيل القيم المتباينة لمعدل نبضات القلب، وتوفير ملاحظات حول مؤشر الإجهاد لدى المستخدم. كما تتضمن هذه التقنية وظيفة تنبيه المستخدم عند الجلوس لفترة طويلة، حيث تذكره بضرورة الوقوف والتحرك بعد فترة محددة من الزمن، ويمكن للمستخدم إيقاف تشغيل هذا المنبه عند مشاركته في المناسبات الخاصة. وبإمكان المستخدم أيضاً تسجيل عدد الخطوات التي يقطعها يومياً، وكمية السعرات الحرارية التي يحرقها، وعدد المرات التي يقف فيها على قدميه. وعلى هذا النحو، تقوم ساعة HUAWEI WATCH GT 2 بتزويد المستخدمين بمعلومات حول أنشطتهم الجسدية على مدار اليوم لمساعدتهم على تطوير واتباع أنماط حياة صحية.

ويشكل إطلاق ساعة HUAWEI WATCH GT 2 خطوة إيجابية أخرى لمساعدة المستخدمين على تحسين جودة حياتهم. وهي قائمة على أرقى مستويات الابتكار لمواكبة متطلبات المستخدمين، وتعزيز أنماط الحياة الصحية لديهم، وتزويدهم بأرقى تجارب الاستخدام الشاملة في الإكسسوارات الرقمية والأجهزة القابلة للارتداء. ساعةHUAWEI WATCH GT 2 أصبحت متوفرة للبيع في متاجر هواوي ومتاجر التجزئة المعتمدة إبتداءًا من 30 كانون الثاني 2020

* تستند هذه البيانات إلى نتائج الاختبارات التي أجريت في مختبر هواوي. قد تختلف النتائج الحقيقية تبعاً لحالات الاستخدام المختلفة


Hosting and support by