أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / تلفزيونات LG OLED تحقق أحلام المبتكرين من خلال إضفاء الحياة على المحتوى السينمائي، الرياضي، والألعاب بطرقٍ جديدة

تلفزيونات LG OLED تحقق أحلام المبتكرين من خلال إضفاء الحياة على المحتوى السينمائي، الرياضي، والألعاب بطرقٍ جديدة

تلفزيونات LG OLED 2020 و LG NanoCellجاهزة لإبهار المستخدمين بتصاميها المبتكرة، خصائصها المحسنة، تقديمها أفضل نوعية صور ومجموعة واسعة من المحتوى الرائع 

كانون الثاني 2020- بمعاييرٍ جديدة سترسيها على قطاع التكنولوجيا، ستدخل شركة “إل جي” عام 2020 بـ14 تلفزيون LG OLED جديد، على رأسها 3 تلفزيونات GX Gallery series 4K Ultra HD بمميزاتها الفنية، حيث يتوفر طراز Real 8K بقياسَي 88 و77 إنش، وبقياس 48 إنش الجديد كلياً من شاشة OLED. وصُمّمت تلفزيونات LG OLED وLG NanoCell LCD بتقنيَّتَي 8K و4K، لتوفّر نوعية صورة رائعة وتصميمٍ مبتكر مع أداءٍ محسّن وخصائص مدعومة بالذكاء الإصطناعي، ما يجعل من الأفلام، المباريات الرياضية وألعاب الفيديو مليئة بالحياة، بطريقة لم تكن لتحلم بها. أما تاريخ إزاحة الستار عن هذه الإبتكارات، فسيكون خلال معرض الإلكترونيات الإستهلاكية CES® 2020.

وتضم تلفزيونات LG OLED بتقنيّتَي 8K و4K وتلفزيونات LG NanoCell بتقنية 8K، مجموعة من التقنيات الرئيسية المتقدمة، أبرزها معالج المعلومات الذكي ألفا 9 Gen 3. ويعمل هذا المعالج على تحسين قوة المعالجة وتقنيّة التعلّم العميق المدعمة بالذكاء الإصطناعي، لتحسين جودة الصورة وإطلاق العنان لمجموعة من المميزات المخصصة لأنواعٍ عدة من المحتوى، منها الأفلام، الألعاب، والرياضة، مرتقيةً بتجربة المستخدم الى مستويات عالية جديدة.

تتميز تلفزيونات LG الرائعة لعام 2020 بتصميمها الفريد والأنيق الذي يتناسب بسهولة مع أي ديكور منزلي. وترتقي سلسلةGallery  الجديدة تماماً بهذا التصميم إلى مستوى مختلف جداً برقة شاشتها، إذ تبلغ رقّة شاشة الـ65 إنشاً نحو 20 ملم (0.79 إنش). ومن خلال اقترانها بحامل جدار مُصمّم بطريقة مميزة، فإن طرازات الـ55، 65، و77 إنش تتعلّق على الجدار لتبدو وكأنها جزءً منه، لتعطي بذلك مظهراً دراماتيكياً يحوّل الـOLEDلتحفة فنية.

وتنضم سلسلة GX Gallery series 4K Ultra HD الى سلسلة شاشات عرض ورق الجدران الرائدة LG OLED WX (تصميم رقيق جداً لطرازَي 65 و77 إنش) و LG SIGNATURE OLED R(طراز 65RX) لتوفر مساحة بشكلٍ مثير للغاية، وتضفي لمسة من الفخامة الكلاسيكية، وترتقي بما يحيطها حتى وإن كانت غير مشغّلة. 

تتفوق طرازاتLG OLED ZX Real 8K  لعام 2020، التي تزوّد المشاهدين بتفاصيل أدق بأربع مرات عمّا تقدمه تلفزيونات 4K، وأدق بـ16 مرة من مدخلات الواجهة متعددة الوسائط الرقمية المتقدمة (HDMI)، على المواصفات الصارمة التي وضعتها جمعية تكنولوجيا المستهلك (CTA) لتلفزيونات 8K Ultra HD. الى ذلك، يتخطى طراز LG OLED بقياسَي 88 و77 إنش معايير القياس التي أوصت بها اللجنة الدولية لمقاييس العرض، ويُعتبر من أوائل التلفزيونات التي حازت على شعار8K Ultra HD  والتعريف الذي وضعته (CTA).

مع انطلاق عام 2020 بنسختين من تلفزيونات سلسلة 4K UHD الرائعة (طراز CX وBX) بقياسات 77، 65، و55 إنش، فإن LG تقدم أيضاً جودة صورة لا مثيل لها من تلفزيون LG OLED بحجمٍ جديد كلياً يصل الى 48 إنش. وتعيد وحدة 4K UHD (طراز OLED48CX) إنتاج صورة أكثر وضوحاً مع أكثر من 8 ملايين بكسل، ما يوفر كثافة مماثلة لكثافة تلفزيون 8K قياس 96 إنش.

من جهتها، تتميز مجموعة تلفزيوناتLG NanoCell  لعام 2020 بطرازاتها الستة من تلفزيونات Real 8K (سلسلة Nano99 وNano97 وNano95بقياسَي 75 و65 إنش)، علماً أن كافة الطرازات تتخطى معايير القياس الصارمة المطلوبة لحيازة شعار8K Ultra HD  والتعريف الذي وضعته (CTA).

تجربة سينمائية بامتياز

من خلال جمعه بين تقنية OLED ذاتية الانبعاث وتقنية Dolby Vision IQ التي تنتج اللون الأسود، إضافة الى نمط Filmmaker  من UHD Alliance، فإن تلفزيون 2020 LG OLED يحوّل غرفة الجلوس الى قاعة سينما نظراً لمستويات الواقعية التي يوفرها. وبفضل تقنياتDolby Vision®  للتصوير بالمدى الديناميكي العالي، Dolby Atmos®  للصوت الغامر، وللمرة الأولى Dolby Vision IQ، توفر تلفزيونات 2020 LG OLED تجربة مذهلة بالفعل على صعيد الصوت والصورة. وتقدم تقنية Dolby Vision IQ مميزات ذكية في التلفزيونات لتوفير عرض دقيق التفاصيل بأعلى جودة، بغض النظر عن الإضاءة المحيطة بالشاشة أو المحتوى المعروض.    

ويقدم نمط Filmmaker  الجديد، الذي يُفضّله كبار مخرجو هوليوود، الصور بطريقة مثالية. فمن خلال تعطيل بعض تأثيرات ما بعد المعالجة (مثل تجانس الحركة وتقليل الضوضاء وزيادة الحدة) مع الحفاظ على نسب العرض والألوان ومعدلات الإطارات الصحيحة، تستجيب تلفزيونات LG OLED مع نمط Filmmaker Mode لرؤية المخرج الأصلية بدقة لا متناهية. ومُنحت تلفزيونات LG OLED أيضاً تقدير جمعية خبراء هوليوود، فحصدت جائزة التميُّز في الهندسة باعتبارها الأولى والوحيدة التي تملك برنامج معايرة متكامل كجزء من الشاشات، مما عزز من أهمية هذه التلفزيونات باعتبارها الخيار الاستهلاكي الأول في هوليوود لإنتاج المحتوى.

وستُزوّد منصة التلفزيون الذكية webOS من “إل جي” الحائزة على عدة جوائز، تلفزيونات LG OLED وLG NanoCell بعددٍ كبير من البرامج التي يوفرها أفضل مزوّدو المحتوى حول العالم عبر التطبيقات والخدمات، مثل Disney+ وNetflix وCBS All Access. وسيتيح تطبيق Apple TV في عام 2020 للمستخدمين الاشتراك ومشاهدة قنوات Apple TV+ وApple TV بالإضافة إلى تصفح مكتبة فيديو iTunes الخاصة بهم وشراء أو استئجار أكثر من 100 ألف فيلم ومسلسل تلفزيوني. وسيتمكن المستخدمون مع طرازي LG TV 2018 و2019 من الاستفادة من مزايا تطبيق Apple TV هذا العام.

تجربة اللعب المثالية


بفضل جودة الصور الرائعة وميزات الألعاب التي أُضيفت حديثاً، تعد تلفزيونات “إل جي” في عام 2020 مثالية للاعبين المحترفين، إذ إنها توفر تجربة الألعاب الأكثر سلاسة وواقعية على الشاشة الكبيرة في أي مكان. وكونها أول شركة مصنّعة للتلفزيون تقدم شاشات متوافقة مع تقنية NVIDIA G-SYNC®، فإن “إل جي” تعمل على توسيع هذه الإمكانية في عام 2020 لتوفرها في 12 تلفزيون OLED بهدف منح المستخدمين تجربة لعب مثالية للكمبيوتر الشخصي، على أن تكون خالية من مشاكل عدم تزامن الإطارات في الشاشة أو غيرها من العوائق المرئية المشوشة.

يعتبر تلفزيون LG OLED تلفزيون الألعاب الأكثر تطوراً في السوق اليوم، وذلك بفضل معدّل التحديث المتغيّر الذي لا نظير له ووقت الاستجابة فائق السرعة. وتمتاز شاشات الألعاب باهظة الثمن بسرعة الزمن بين إدخال الأوامر وظهورها على الشاشة، لذلك ستبدو صور ألعاب اليوم الغنية بالتفاصيل مذهلة على شاشات تلفزيون LG OLED المتطورة عن غيرها، ولا بد من اختبار السلاسة والاستجابة السريعة عند التحكم بالشاشة للتأكد من هذا التطور.

الى ذلك، تُعدُّ تلفزيونات LG OLED 2020 الأولى أيضاً في القطاع من حيث تميزها بوضع HGiG Mode من مجموعة HDR Gaming Interest Group، والذي يُمكّن اللاعبين من الاستمتاع بصور عالية الجودة تناسب صُنّاع الألعاب ومطوّريها المتخصصين بتصميم ألعاب HDR التي يتم لعبها عبر الكونسول على تلفزيونات “إل جي” لديهم. HGiG هي هيئة مكونة من شركات صناعة الألعاب والشاشات التي تعمل على تطوير معايير لتحسين تجربة ألعاب HDR للمستهلكين.

وتساعد شاشات تلفزيون LG OLED أثناء جلسات اللعب المكثفة على معالجة مشكلة إجهاد العين، إذ حصلت هذه الشاشات على شهادة Eye Comfort Display، من مختبر التجارب الدولي الموثوق TÜV Rheinland، التي تؤكد بأن هذه الشاشات توفر إمكانية ضبط محتوى الضوء الأزرق، كما أنها خالية من الوميض، وتوفر جودة صورة استثنائية من أي زاوية. وتلبي شاشات LG OLED كافة معايير اختبار TÜV، بما في ذلك التدرّج اللوني الواسع وHDR.

تجربة رياضة مثالية


لا تعد شاشات LG OLED مثالية لعشاق الأفلام والألعاب فحسب، بل أنها مثالية أيضاً لعشاق الرياضة، حيث توفر تجربة مشاهدة رائعة بفضل وقت الاستجابة الذي يبلغ 120 هرتز، والذي أصبح ممكناً بفضل معالج α9 Gen 3 الجديد المدعم بالذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى الميزات الخاصة بمحتوى الرياضة.

وتساعد تنبيهات الرياضة المستخدمين على تتبع فرقهم وجداول مبارياتهم المفضلة، كما أنها ترسل لهم إشعارات بمجرد تسجيل فريقهم لهدف في المباراة. ويستطيع المستخدمون اختيار فرقهم المفضلة في مختلف الألعاب الرياضية مثل كرة القدم العادية وكرة القدم الأمريكية والبيسبول وغيرها، لتلقّي التحديثات التلقائية في بداية المباراة وكلما سجل الفريق هدفاً وعند انتهاء المباراة.

وسيستمتع عشاق الرياضة بالصوت المحسّن، إذ يمكن توصيل التلفزيون بمكبرات صوت بلوتوث للاستمتاع بتجربة شبيهة بالملعب الحقيقي.


وفي هذا السياق، قال رئيس شركة إل جي للترفيه المنزلي بارك هيونغ سي: إن “رؤية إل جي المتمثلة في تزويد مستخدميها بالقيمة الرائعة ستصبح حقيقة هذه العام، وذلك عبر مجموعة الشركة الجديدة للتلفزيونات المستوحاة من الفن”، مؤكداً أنه “بالإضافة إلى جودة الصورة التي لا تضاهى والتي توفرها تلفزيونات إل جي الرائدة، تضم الإضافات الجديدة تقنيات الشركة الأكثر تطوراً حتى الآن، بما فيها أفضل تكامل لتقنية الذكاء الاصطناعي والتصميم المستقبلي الفريد الذي توفره تقنية OLED”


Hosting and support by