أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / لبنان لم يعُد لبنان…

لبنان لم يعُد لبنان…

غياب
الوزير النزيه
والقاضي المثالي
والمواطن الإنساني،
عِلماً
وثقافةً
ونزاهةَ حُكمِ
أكدها كلها وأكثر
في كل ممارساته سواءٌ،
في القضاء
أو في الوزارة التي تولاها
أو في خدماته العامة،
التي لم يُفرق فيها
بين مواطنٍ ومواطن…
خسارة لبنان كبيرة،
وأمثال الغائب
أصبحوا اليوم في لبنان
من القلائل النادرة…
ونحن اليوم،
نتساءل:
من هو في هذا الوطن الأكثر حظاً
الغائب بمشيئة الله عن كُلِ ما يجري،
أم الحاضر الذي أصبح
لايعرف ماذا يفعل
في مواجهة كل ما يحصل؟
أستاذنا الكبير،
وأنت اليوم في الأعلى،
لا تبخل علينا بالدعاء والصلاة،
فلبنان لم يعُد لبنان…

الدكتور سامي الريشوني
ناشط إصلاحي

المصدر جريدة النهار
٢٠٢١/٠٢/١٧


Hosting and support by