أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / الحريري: هناك حماس لمساعدة لبنان ووقف الانهيار وإعادة اعمار بيروت وكل هذا ينتظر كبسة زر هي حكومة اختصاصيين غير حزبيين

الحريري: هناك حماس لمساعدة لبنان ووقف الانهيار وإعادة اعمار بيروت وكل هذا ينتظر كبسة زر هي حكومة اختصاصيين غير حزبيين

شدّد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري في ذكرى اغتيال الرئيس رفيق الحريري على أنّ “اللبنانيين ما زالوا يخافون من مشروعه وهم شاهدون على مَن عطّل ودمّر البلد بعد ١٦ عاماً”، مذكّراً بأنّ “الحريرية السياسية أوقفت الحرب وأعادت لبنان إلى الخريطة وبنت بيروت وأنشأت المستشفيات والجامعة الوطنية والمدارس الرسمية واستحدثت أوّل شبكة خليوي في الشرق الأوسط”.

وإذ سأل الحريري: “إنتو شو انجازاتكن وشو عملتو للبلد؟”، رأى أنّ “هناك فرصة لـ”يرجع يمشي الحال” ونطالب بمعرفة الحقيقة والعقاب العادل في ملف انفجار مرفأ بيروت ومسلسل الإغتيالات ما زال سائراً وآخرها استهدفت لقمان سليم، مؤكّداً أنّ “الحكم بحق سليم عياش “بدّو يتنفّذ” وعياس “بدو يتسلّم” والحل في لبنان معروف وجاهز لإعادة قيمة العملة الوطنية وضمان مستقبل البلد والسرّ حكومة اختصاصيين غير حزبيين وفقاً للمبادرة الفرنسية”.

 

واعتبر أنّ “كل مستثمر لبناني أو غير لبناني يُريد الإصلاح أوّلاً وتغيير العقلية وطريقة العمل في لبنان ونعم لتغيير منظومة التهرّب والتهريب حتى ننتقل الى دولة طبيعية ومحاربة الفساد تبدأ بإستقلالية القضاء”، مشيراً إلى أنّ “الجهة التي تمنع تشكيل حكومة تؤخّر وقف الإنهيار وتُطيل المأساة التي يعيشها اللبنانيون وهناك كميّة كذب لا تُطاق وتحمّلت كثيراً”. وتابع: “زرت بعبدا ١٦ مرة منذ تكليفي ورئيس الجمهورية سلّمني لائحة في اللقاء الثاني معه ومساعده يعلم جيّداً ما أقول”، مضيفاً: “من أصل 18 وزيرا اعتبرت ان لفخامة الرئيس 6 منهم وزير للطاشناق ومن الـ5 المتبقين 4 تنطبق عليهم مواصفات الاختصاص وعدم الانتماء الحزبي والكفاءة اخترتها من لائحة فخامته والخامس شخصية محترمة اختصاصية غير حزبية مقربة من فخامته وسبق وطلب مني شخصياً دعم ترشيحها لمنصب مرموق”. ولفت إلى أنّ “في التشكيلة نفسها اقترحت لوزارة الداخلية اسم قاضٍ معروف مشهود لكفاءته ونظافته وسبق وحكم ضد تيارنا السياسي في القضاء ومقرب من بعبدا وبدل أن يعطي فخامته ملاحظاته على التشكيلة وفق الدستور والمنطق ومصلحة البلد واللبنانيين أتى الجواب بالإعلام بالخطابات بالبيانات”.

 

وشدّد الحريري على “أننا “وقّفنا العد” وليس لسعد رفيق الحريري تَوجَّه تهمة الإعتداء على حقوق المسيحيين و”إنتو وين كنتو من حقوق المسيحيين لما كانت الرئاسة شاغرة ٣ سنين”؟، وحقوق المسيحيين هي ببساطة حقوق اللبنانيين حقوقهم وقف الانهيار واعادة إعمار بيروت ووقف الكارثة التي ترميهم كلهم مسيحيين ومسلمين على دروب الشرشحة والتعتير والهجرة حقوقهم بالإصلاحات بتغير طريقة العمل حقوقهم تدقيق جنائي بالبنك المركزي وبكل المؤسسات والإدارات والوزارات”.


Hosting and support by