أخبار عاجلة
الرئيسية / مختارات / يوم الميلاد يعني لي كثيراً

يوم الميلاد يعني لي كثيراً

يوم الميلاد يعني لي كثيراً،
وأجواء الميلاد تفرحٌ قلبي منذ طفولتي…
لكنني أعرف أن المسيح جاء أولاً
إلى الفقراء والبسطاء،
وتلاميذه الأبرار كانوا من الفقراء…
شجرة الميلاد رائعة !
لكنني أتأسف أن يكون جمال المدن والقصور والدور
قائماً على أشجارٍ باهظة النفقات،
والمواطنون في كل مكان ضحايا العتمة
والعطش والتلوث وغيرها من المصائب
التي تقهر حياتهم ووجودهم وأحلامهم وطموحهم..
إن هذه المظاهر لا تجبر الخاطر،
ولكن ما يجبر الخاطر مثلاً :
بناء مساكن شعبية محدودة الثمن،
تأمين الغذاء والدواء والماء لمن هم بحاجة لها..
اصدقائي الأعزاء فرداً فرداً…
أتمنى في كلامي
وفي صلاتي
أن تطل عليكم السنة الجديدة،
بالأمان والصحة
والسعادة والإطمئنان .
أما أنا
بخير،
لكنني أُعاني من الحسرات المريرة
التي تتدفق من قلبي
ومن فكري.
إن أيامنا محملة بالقسوة،
نحن الذين نشأنا على تعاليم الأجداد،
والوالدين علمونا أن نلتزم بمبادئ
الحق والخير وبجمالهما…
لكن في الساحة اليوم:
المصالح المرتزقة ،
والمال الفاسد،
والمعرفة المزورة ،
والمحبة المأجورة..
أيها الأعزاء انا ثائر
لكنني ثائراً أعزلاً،
لا أملك،
إلا سلاح الأمانة
ولا أنفق،
إلا المال الحلال…
أيها الأعزاء أنتم دائما
في شكري ودعائي ومحبتي…
ميلاد مجيد
وكل عام وأنتم ولبنان
بألف خير وصحة
وسلام وإستقرار…

الدكتور سامي الريشوني
ناشط إصلاحي

 


Hosting and support by