أخبار عاجلة
الرئيسية / إقتصاد / في أعقاب تفجير 4 آب المدمر في بيروت شركة “روش” تقدم الدعم لجهود الإغاثة في كافة أرجاء البلاد

في أعقاب تفجير 4 آب المدمر في بيروت شركة “روش” تقدم الدعم لجهود الإغاثة في كافة أرجاء البلاد

بيروت،23 أيلول،2020: بعد الإنفجار المأساوي الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت في 4 آب،2020، وفي ظل الدمار الهائل الذي أصاب المدينة، والذي أدى إلى تشريد أكثر من 300 ألف شخص وإصابة أكثر من 6000 وتضرر العديد من مؤسسات الرعاية الصحية الكبرى، أعلنت شركة “روش”،الرائدة عالمياً في الرعاية الطبية، عن وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني وتوفير الدعم لجهود الإغاثة في كافة أرجاء البلاد.

 

وحرصت شركة “روش”، إنطلاقاً من التزامها بلبنان وبكافة الفئات العاملة وبالمجتمع بشكلٍ عام، على توفير المساعدة للجميع من خلال تقديم مجموعة واسعة من التبرعات شملت الأدوية المنقذة للحياة واستبدال الأجهزة والمعدات التشخيصية المخبرية وإعادة تأهيل مؤسسات الرعاياية الصحية المتضررة، إلى جانب منح التبرعات المالية لصالح اللجنة الدولية للصليب الأحمر وصناديق تمويل علاج أمراض السرطان والمنظمات الأهلية المحلية. هذا إلى جانب تواجد الفريق المحلي لشركة “روش” على الأرض لمد يد العون ومساعدة العائلات المتضررة من الإنفجار المدمر الذي ألحق أضراراً جسمية بمنازلهم.

 

وقال هشام صبري،رئيس منطقة المشرق في شركة “روش”:”إنطلاقاً من موقعنا ودورنا في مجال الرعاية الصحية والطبية، نلتزم ببناء مجتمعات أكثر قوة وصحة، من خلال تحسين الخدمات البشرية وأنظمة الدعم، لا سيما لمن هم بأمس الحاجة إلى ذلك. وكرد فعل على انفجار بيروت المدمر، استطعنا سريعاً حشد جهودنا والعمل مع السلطات المحلية وشركائنا، الذين نتقاسم معهم الرؤية نفسها لجهة الحاجة الملحة لتوفير البنية التحتية والموارد للرعاية الصحية الأساسية في لبنان”.

 

من جهته رأى هاليت توكتاس رئيس قسم رعاية مرضى السكري في منطقة المشرق ودول شمال أفريقيا الفرانكفونية، بأنه “على الرغم من الظروف التي تمر بها البلاد، نحن ملتزمون بالبقاء شريكاً موثوقاً به، حيث نتطلع باستمرار إلى تحقيق الراحة الحقيقية بالنسبة لمرضانا ومتخصصي الرعاية الصحية في كافة الأوقات. وخلال هذه المرحلة الصعبة، نود أن نجدد التأكيد على موقفنا في تقديم العون والتعاون مع كافة أصحاب المصلحة لدينا، وأن يكونوا على ثقة من أن هذه الأوضاع المضطربة ستنتهي قريباً.معاً نزداد قوة، ومعاً يمكننا تحقيق الكثير!”

من جهته علق عصام خنيصر، مدير شركة “روش دياجنوستكس” في لبنان على هذا الموضوع بالقول:” الآن وبعد انقضاء آثار الصدمة الأولية الذي أحدثها الإنفجار، يمكننا تقييم الأضرار والضغوط القائمة على مقدمي الرعاية الصحية بوضوح. ونحن في شركة “روش” لا نزال على التزامنا بتوفير الدعم لشركائنا والوقوف إلى جانبهم لا سيما في الأوقات التي هم في أمس الحاجة إلينا. ونأمل أن يشكل هذا التبرع، الخطوة الأولى نحو إعادة بناء ما تم تدميره وتحقيق رسالتنا المشتركة في خدمة المرضى في لبنان”.

 

تجدد شركة “روش” إيمانها بقوة اللبنانيين الذين أظهروا تماسكاً كبيراً في رعاية بعضهم البعض، بعد المأساة التي ألمت بهم، من خلال توفير المأوى للمشردين والوجبات الغذائية الساخنة للناس الجائعين والرعاية الطبية للمصابين. ويستحق هذا الشعور بالانتماء إلى المجتمع، كل التقدير والإعجاب والعمل للمحافظة عليه لتحقيق غدٍ أفضل. وتلتزم شركة “روش” بمواصلة الدعم لنظام الرعاية الصحية، بغض النظر عن الظروف القائمة، من خلال المشاركة في المبادرات التي تهدف إلى تلبية الاحتياجات المحلية بطريقة مستدامة. وستستمر في التضامن ومساندة أبطال الرعاية الصحية الذين قدموا الإغاثة والدعم للبنان.

 


Hosting and support by