أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / المفتي الشيخ عباس زغيب : لا يمكن القبول بان يكون الشتاء والصيف على سطح واحد

المفتي الشيخ عباس زغيب : لا يمكن القبول بان يكون الشتاء والصيف على سطح واحد

أكد المفتي الشيخ عباس زغيب ان المشكلة التي يعاني منها لبنان سببها ان غالبية الذين لهم مواقعهم السياسية والدينية والحزبية والاجتماعية وغيرها من المواقع المؤثرة والفاعلة بالمجتمع لا ينطقون بالحق ولا يلتزمون بموازينه التي تفرض الانصاف والتي توجب الوقوف الى جانب اهل الحق والتي توجب نصرة الحق ورفض الباطل والتي تفرض محاربة الفساد والتي تفرض عدم الحياد في قضايا الصراع بين الحق والباطل والتي تفرض المحافظة على حقوق الاخرين والتي تفرض ان يتم تطبيق الحق على الشخص نفسه قبل ان يطالب بتطبيقها على غيره وانطلاقا من كل هذا نقول للبطرك الراعي ان كلامك الظالم والمجحف بحق طائفة قدمت خيرة شبابها من اجل الحفاظ على لبنان سيدا حرا مستقلا هو كلام مرفوض لانه يجافي الواقع ولان فيه تحامل على طائفة كاملة بهدف تضييع حقها في الوقت الذي تتمسك غبطتك بباقي المواقع لطائفتك فعلى سبيل المثال هل تقبل يا صاحب الغبطة بان تتنازل عن رئاسة الجمهورية لتكون انتخابا من الشعب ويحق لكل لبناني ان يترشح لهذا المنصب بغض النظر عن دينه او طائفته ام لا وهل تقبل يا غبطتك بان يكون قائد الجيش من غير طائفتك ومعيار الاختيار لهذا المنصب هو الكفاءة وليست الهوية الطائفية وهل وهل وهل فان اللائحة تطول ام ان غبطتك لا تقبل بذلك لانك تعتبره حقا لطائفتك لا يجوز المساس به او الاقتراب منه او حتى الحديث عنه ختاما نقول لا يمكن القبول بان يكون الشتاء والصيف على سطح واحد كما لا نقبل بان يقال ان الشيعة هم من عطل البلد لان الشيعة وللاسف ان نتحدث بهذه اللهجة هم اكثر المضحين في سبيل بقاء هذا البلد رغم جراحاتهم ورغم حرمانهم ورغم كل الالام التي المت بهم كما نقول لغبطتك ان الذين دمرت بيوتهم واحتلت اراضيهم وتم هتك كراماتهم من قبل الغدة السرطانية اسرائيل هم بالغالبية المطلقه الشيعه ولاجل ذلك نشات المقاومة من رحم ماساتهم وكانت هي شعلة النور التي اعطتهم الامل بحياة كريمة دون خوف من اي عدو ابدا لذلك نقول لغبطتك ان لغة التحريض لن تنفع ولن تزيد الوضع الا تازما وان الحل الوحيد يكون بالانصاف وبلغة العقل والمنطق وبلغة الوطن لا بلغة اعدائه.


Hosting and support by