أخبار عاجلة
الرئيسية / لبنانيات / الصحافة اليوم الإثنين 8 حزيران 2020

الصحافة اليوم الإثنين 8 حزيران 2020

صباح الخير

ماذا ورد الصحف المحلية الصادرة في بيروت صباح اليوم الاثنين 8حزيران 2020__فلنقرأ ….

“النهار”: 

لبنان وقف على مشارف الفتنة في يوم القطوعات المذهبيّة الفتنة مقابل السلاح معادلة تهديد الاستقرار والانتفاضة!_ اللعب الخطير على حافة هاوية الفتنة _ تودُّد باسيل لأميركا ثابت فهل تبادله إيّاه؟برّي: أيّ صوت يروّج للفتنة بين أبناء الوطن والدين الواحد هو صوت عبري _ أرقام صادمة تفضح التقديرات الخاطئة للحكومة برسم اجتماع بعبدا اليوم الفرزلي لـ”النهار”: دعوتي إلى تغيير الحكومة تنطلق من طبيعة التحدّيات قيدة الجيش: لن تتهاون مع أي مخلٍ بالأمن أو عابث بالاستقرار ويحب التعامل بمسؤولية ووعي درءاً للوقوع في أفخاخ الفتنة _وسائل إعلام منكوبة في إفريقيا: أزمة كورونا تتسبّب بتراجع الإيرادات وتسريح صحافيّين

“الشرق”: 

بري والحريري: ملعون من يوقظ الفتنة المذهبية ويحذران من الانجرار الى ردات فعل تودي بالسلم الاهلي _ آلية التعيينات.. كباش جديد بين التيار والمعارضينميرنا الشالوحي تتريث وترمي الكرة في ملعب عون

“الجمهورية”:

لبنان يجتازقطوع الفتنةما جرى جرس إنذار للجميع محاولات لإستدعاء الحرب الأهلية… والطبقة السياسية مصدومة – مصادر مسؤولة للجمهورية: جهات خارجية تحاول عبر جهات داخلية أخذ لبنان إلى أزمة كبرى_ فهمي للجمهورية: بعض الاحداث والهتافات كانت مفتعلة ومخططا لهاعن سابق تصور وتصميم– عبدالصمد: غير مقبول الإنجرار للفتنة،وضع لبنان دقيق ومن يريد أن يخرج منه فليضع الأحقاد جانباوأدعو الإعلام الى النأي بنفسه عن الصراعات وليتوخى الدقة في النقل وفي مجال اخر قالت الصحيفة ان مجموع ما يستورده لبنان سنويًا بحوالى 4 مليارات دولار ليس بحاجة اليه، ويمكن تصنيعه محليًا. وان الاستيراد كان الثمن الذي دفع لتدمير الصناعة اللبنانية لانه نافسها وأغرقها وقضى على البعض منها وتظهر بيانات الجمارك اللبنانية المتعلقة بحجم استيراد لبنان السنوي مقدار الظلم والتدميرالممنهج الذي لحق بالقطاع الصناعي مدى سنوات، من خلال استيراد أي شيء وكل شيء وبلغ مجموع ما تم استيراده الى لبنان ما بين الاعوام2011 و2019نحو183 مليار دولارفي مقابل تصدير ما قيمته 31 مليار
دولارعن الفترة نفسها يعني ان خسارتنا تبلغ 150مليار دولار

“الاخبار”: 

أنقِذوا البلاد من الرعاعاقتراح زيادة سعر المازوت: كارثة جديدة تلوح في الأفق!_ تعثّر التدقيق في حسابات مصرف لبنان: تستّر على الفضائح أم خوف من اختراق العدوّ؟ «استراتيجيّة» جديدة لليونيفيل: خفض عدد الموظفين_ «الحقّ على الإعلام»: تهمة جاهزة لكنّ «الجسم لبّيس»_ «كورونا» تحت السيطرة… حتى عودة المغتربين
تدهور قياسي في سعر الصرف في سوريا: التظاهرات تعود إلى درعا والسويداء لقاء بين أهالي «موقوفي الإمارات» ورئيس الحكومة وتاكيد منه أنّه سيبدأ العمل على الملفّ

“اللواء”:

قطوع الفتنة: الجيش يحمي السلم الأهلي.. فمن يحمي الوحدة الوطنية؟_ الجيش:لن نتهاون مع أي مخل بالأمن أو عابث بالاستقرار، لأن أمن الناس والوطن فوق أي اعتبار»_وقالت الصحيفة : لم تكن التحركات التي تجددت يوم السبت موفقة، لا في التوقيت ولا في الشعارات ولا الاهداف، لذلك لم تُحقق شيئاً سوى خلق حالة من التوتر غير المبرر في الشارع والصدام بين بعض مجموعات موتورة من المشاركين، قابلتها مجموعات اخرى من شارع مقابل، ووقعت القوى العسكرية والامنية بين رماة الحجارة من الجانبين، عدا عمليات التخريب والتكسير والحرق ومحاولات السرقة التي حصلت للعديد من المحلات التجارية في اسواق وسط بيروت. وصولا الى شتم مجموعة مندسة للسيدة عائشة زوجة النبي الكريم، وما اثاره ليلاً من توترات متنقلة في بيروت لا سيما المزرعة والطريق الجديدة.

وسألت”الديار”:

هل تُعلن الأرقام الموحّدة للخسائر تمهيداً لـلبدء بالمفاوضات الجديّــة
..وصندوق الـنقد الدولي لن ينتظرطويلا والإصلاحات بعد الأرقام البنود الأساسيّة…وتعلق الصحيفة اهمية على الاجتماع الذي سيعقد اليوم في بعبدا خصوصا اذا تم الاتفاق على توحيد ارقام الخسائر الذي يعتبر مقدمة للدخول الى عمق المفاوضات مع صندوق النقد والبدء بتجديد نوعية المساعدة والشروط المطلوبة لهذه المساعدة _ حتى الجوع لم يُوحّد اللبنانيين… أجندات خارجية تحاول إشعال مؤامرة في لبنان
العماد جوزف عون نشر الجيش بقوة ومنع الفتنة وسيطر على الاوضاع من دون شهداءلبنان ساحة ولــيـس دولــة وسيدفـع ثـمــن الصراع السعودي التركيبهاء في بيروت لإعلان الـبرنامج السياسي وتـدشـيـن مـكاتبه__
الساحة السنيّة أمام تطورات مفصلـيّة واللبنانيّون جاهزون للفوضى

“مستقبل ويب”:

جنبلاط يلتقي الحريري في كليمنصو وبعد زيارته بري يقول: لن نستسلم رغم فداحة الخسائر وقساوة الظروف _ عبد الصمد تتراس اجتماعا في حضور ، محفوظ وفلحة، وعاد ودعوة جميع الوسائل الإعلامية إلى الالتزام بالضوابط القانونية _المركز التربوي يسأل: من سيتحمّل مسؤولية خسارة عام دراسي جديد؟هل ستفتح المدارس أبوابها في شهر أيلول، أوتشرين، أو كانون؟ أو سنخسر عامًا دراسيًّا جديدًا؟هل نحن أمام عودة كاملة إلى المدارس؟ أو سيكون الخيار عودة جزئيّة، أو عودة تدريجيّة؟ما مصير أكثر من مليون متعلّم، وأكثر من مليون أم وأب، و100 ألف معلّم، و2860 مدرسة؟هل سنشهد نزوح متعلّمين من المدارس الخاصّة إلى المدارس الرّسميّة؟ أم ستضع المدارس الخاصّة سياسة جديدة للحفاظ على طلّابها والحدّ من خسائرها؟نحتاج إلى خطّة جامعة وشاملة، وآليّة تنفيذ سريعة لتحقيق الأهداف المرجوّة

“الأنباء”:

جنبلاط من عين التينة: لمواجهة المؤسسات الدوليّة بكل جديّة… وسنتابع في الحوارواستقبل الحريري في كليمنصو وعرضا الأوضاع العامة ابتعاد الشعارات عن هموم الناس عرّى التحرّك اجتماع امني في السراي بحث في أحداث بيروت: لمنع العابيثين من زرع الفتنة اجتماع امني برئاسة دياب بحث في أحداث بيروت: لمنع العابيثين من زرع الفتنة_ وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان : اليوم “سيكون موعد عودة الروح الى الملاعب الرياضية_ الاحتجاجات الأميركية تكبر.. وترامب يتلاسن مع رئيس الاركان.

“البناء”:

زخم الشارع الأميركيّ يُسقط حديث ترامب عن نهاية الحراك… وتحرّك مصريّ نحو ليبيا / اتصالات ولقاءات برّي لشبكة أمان بوجه مشاريع الفتنة… لا لبديل عن الحكومة / خيبة استفتاء الشارع حول سلاح المقاومة ارتدّت نحو العبث الطائفيّ لتغطية الفشل /

نداء الوطن: 

بالأرقام… هكذا يتم توزيع الأعباء في خطة الحكومة!_ الاستراتيجية الدفاعية ماذا تنتظر فخامة الرئيس؟_ __جنبلاط والثنائي الشيعي: الفتنة خط أحمر… وسعد الحريري أيضاً ومما كتبته تحت هذا العنوان انه وفي خلال اليومين الماضيين لعب بري دوره المحوري في تجنيب البلد المأزق الكبير. وهو أشاد امام جنبلاط بدور الحريري الوطني في تدارك القطوع الذي مر به البلد. بدا ما حصل مرعباً خصوصاً للثنائي الشيعي الذي شكلت الفتنة السنية -الشيعية
هاجسه الاكبر، الذي سعى ولا يزال الى تجنب تجرع كأسه المرة. دوّر زوايا، هادن، قدم تنازلات، كل ذلك في سبيل وأد الفتنة لتشكل العلاقة مع سعد الحريري قارب النجاة هنا. ومع هذا بدا خلال اليومين الماضيين ان وقوع هذه الفتنة ليس مستحيلاً وان ساحته مخروقة لمن يريد الى ذلك سبيلاً وهم كثر.

وفي مجلة قوى الامن الداخلي

نقرأ للواء عماد عثمان المدير العام لقوى الامن الداخلي :…ولَّأن الأمن هو ضابط الإيقاع والعامل الأهم في الحفاظ على الانتظام العام، فقد حرصنا على القيام بواجباتنا بكل دقة وموضوعية وفق النص القانوني لتفادي انفلات الأوضاع إلى ما لا تحمد عقباه. نقوم بواجبات ومسؤوليات تفرض علينا نكران الذات في سبيل الوطن، ونقوم بخدمة المواطنين للتخفيف من أوجاعهم التي نتقاسمها معهم. وكما كنا صمام الأمان والأمن في الشوارع والساحات في خلال الاحتجاجات الشعبية المتواصلة، كان لنا الدور الريادي في التعبئة العامة بمواجهة جائحة »كورونا«.فمهامنا هي انسانية وأخلاقية قبل أن تكون ضابطة إدارية أو عدلية، وكلما تجاوب المواطنون معنا أثناء قيامنا بمهامنا كلما أتت النتائج بأفضل ما يكون.

وتوقعت الصحف اليوم الإثنين:جوا قليل الغيوم الى غائم جزئيا بسحب متوسطة مع بداية انخفاض تدريجي بدرجات الحرارة على الجبال والداخل، واستقرارها على الساحل مع ظهور الضباب على المرتفعات في خلال الفترة المسائية

إعداد رمزي منصور 


Hosting and support by