الأحد , 7 يونيو 2020
نقابة الصحافة هنأت بعيد الفطر: لحماية الاعلام وتأمين مقومات صموده في هذه الظروف الصعبة

نقابة الصحافة هنأت بعيد الفطر: لحماية الاعلام وتأمين مقومات صموده في هذه الظروف الصعبة

عقد مجلس نقابة الصحافة، اجتماعه الدوري في مقر النقابة برئاسة النقيب عوني الكعكي وحضور الاعضاء. وبعد الاجتماع اصدر المجلس البيان التالي:
– يطل عيد الفطر على العالم وفي القلب غصة حول معنى التهنئة بالعيد والوطن يعاني جملة ازمات اقتصادية ومالية واجتماعية وصحية، ولكن من منطلق الايمان بالامل بالغد الآتي يهنئ مجلس النقابة اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بعيد الفطر السعيد ويهنئ لبنان الوطن بذكرى عيد المقاومة والتحرير سائلا المولى ان يعيده علينا والحال غير هذه الحال.
– يؤكد المجلس على وحدة الجسم الاعلامي بكل تنوعاته، ويأسف لما يثار من محاولات لشرذمة هذا الجسم الاعلامي وبث الفرقة بين المنضوين اليه.
– ان الموضوع الاعلامي ليس بسبب نقص في القانون او النقابات ولكن لفقدان التنسيق الرابط لجمع الاعلاميين بعيدا عن الحساسيات.
– مع التأكيد على وجود مواقع اخبارية اعلامية محترمة ومقدرة يستغرب مجلس نقابة الصحافة هفوة منح صفة تشريع مواقع الكترونية لا تتمتع بالاهلية الاعلامية وهي اساسا صفحات شخصية لأشخاص.
ويدعو مجلس نقابة الصحافة بالتعاون مع نقابة المحررين الى فتح باب الانتساب للنقابتين لمن تتوافر بهم الشروط القانونية للانتساب.
– ان الحكومة بكل مكوناتها ووزارة الاعلام بشكل خاص مدعوة بدورها الى حماية الاعلام والسعي الى تأمين مقومات صموده في هذه الظروف الصعبة. والتشدد في تطبيق قانون الاعلام وقانون المطبوعات ليس فقط على الاعلام الشرعي بل ايضا على منتحلي الصفة الذين لا مرجعية قانونية او رقابية او حسابية عليهم”.