عناوين الصحف ليوم الجمعة 12 تموز 2019

عناوين الصحف ليوم الجمعة 12 تموز 2019

ماذا حملت الصحف الصادرة في بيروت صباح اليوم الجمعة 12تموز

 الشرق

تحت عنوان لا جلسة حكومية… والجلسات التشريعية مضمونة الموازنة… خير أن تأتي متأخرة من أن لا تأتي؟!: المراوحة لا زالت تتسيّد المواقف وتحول دون اعادة لم الشمل الحكومي، على رغم احراز المساعي المبذولة في هذا الاتجاه تقدما ملحوظا، يبدو ما زال يحتاج الى جهد اضافي ليصبح ناضجا كفاية فيزيل من طريق مجلس الوزراء الغاما تهدده بالانفجار….فالرئيس الحريري يتريث ويرفض نقل التشنج الى داخل الحكومة الى ان تتضح كل المواقف حول وضع جدول الاعمال. وفي السياق وقبيل انعقاد الجلسات النيابية المخصصة للموازنة العامة التي دعا اليها الرئيس بري واصل الرئيس عون اتصالاته ولقاءاته لمعالجة حادثة قبرشمون مؤكدا ان لبنان تفادى الحروب التي تدور حولنا بفضل التضامن الوطني الذي عبر عنه ابناؤه فحافظوا بذلك على وحدة وطنهم وصموده من النار التي اندلعت حوله…

النهار :

“مجلس وزراء مصغَّر” يجمع الاضداد… والموازنة إلى تعديل
• أيّ سقف سيبلغه التصعيد الاميركي ضد لبنان ضمن المواجهة المفتوحة مع إيران والحزب
• الوزير قماطي: العقوبات الأميركية عدوان على لبنان بسبب رفضه ترسيم الحدود
• الامن العام: تأمين العودة الطوعية لـ820 نازحا سوريا
وقالت : ليس واضحا ما إذا كان خطر الدفعة الجديدة من العقوبات الاميركية على قيادات في “حزب الله” هو الذي أعاد شيئا من الهدوء الى المسرح السياسي المحلّي غداة الاجواء المشحونة التي رافقت حادثة قبرشمون وأعقبته …فعلى رغم أنه لاحت في الأفق مؤشرات ايجابية يصر عليها الرئيس الحريري الذي جمع أمس وزراء في مجلس وزراء مصغر استعاض به عن الجلسات المكتملة، الا ان الاخفاقات لا تزال تطغى على المشهد السياسي

البناء  :
• إيران تتوعّد بريطانيا بالردّ… وتركيا تزجّ بثقلها لتغيير معادلة إدلب… والإمارات قلقة على أمنها
• توافق على المجلس العدلي كمعبر لعودة الحكومة ينتظر الإخراج المناسب لجنبلاط
• الإجماع على رفض العقوبات على نواب حزب الله… يلاقي إطلالة نصرالله الليلة
• «بروفا» في السراي لجلسة حكومية!
• «الموازنة» بلا قطع حساب!
• بري: سأكون حازماً…وسأحرص على إبعاد أجواء التشنج عن المجلس النيابي

الديار :
• واشنطن واسرائيل تترقبان موقف نصرالله من «تعثر» «ترسيم» الحدود..
• حزب الله «مرتاح» للموقف الرسمي من العقوبات : كلام الحريري «مقبول»
• « التسوية» لم تنضج … اجتماع الحكومة «مسألة وقت» … واللواء ابراهيم متفائل
وقالت :بانتظار ما سيقوله الامين لحزب الله السيد حسن نصرالله اليوم فان اجواء «عين التينة» تشير الى ان الى ان الرئيس بري يعتقد بامكانية التآم الحكومة قبل مساء الاثنين المقبل خصوصا ان الاتصالات ساهمت في تبريد الاجواء وهو يدعو بعض الاطراف الى تحمل المسؤولية وعدم ابقاء البلاد رهينة للخلافات والمصالح الضيقة. ووفقا للمعلومات سيسعى بري الى جمع اطراف النزاع من وزراء ونواب، على هامش جلسات المناقشة وهو يرى ان جلسات الايام الثلاثة من شأنها ان تدفع باتجاه انعقاد مجلس الوزراء لاحقاً في حال لم يعقد جلسة قبل الثلثاء المقبل.لكن تقول الديار تؤكد اوساط وزارية، استحالة عقد جلسة حكومية قبل الجلسات النيابية التي تبدأ الثلثاء المقبل، لاقرار الموازنةفالحلول لم تنضج بعد ورئيس الحكومة لن يدعو الى جلسة قبل تفكيك «صواعق» التفجير خارجها، وهو يريد الوصول الى تسوية خارج مجلس الوزراء للعودة مجددا لبحث القضايا الاجتماعية والاقتصادية..

اللواء

استبعدت انعقاد جلسة لمجلس الوزراء يوم الاثنين لمواكبة جلسات مناقشة الموازنة بدءاً من الثلاثاء، لأن الأجواء لا زالت توحي باحتمال حصول مواجهة سياسية خلال الجلسة، ولو كانت مخصصة للنظر في قطع حساب موازنة العام 2017 واقراره حتى تستقيم جلسة المجلس النيابي دستورياً في إقرار موازنة الـ2019.وقالت ان الأمور تتجه نحو منحى إيجابي، وهي غير مقفلة تماماً، لكنها لا تزال تحتاج الي بذل المزيد من الجهود من قبل جميع الأطراف وتقديم التنازلات للوصول إلى تقارب في وجهات النظر، مشيرة إلى انه عندما يرى الرئيس الحريري إمكانية لعقد جلسة لمجلس الوزراء تكون توافقية بالحد الأدنى وغير تعجيزية، فهو سيدعو بطبيعة الحال لعقد المجلس.

الاخبار:
• حقل الغام يهدد الموازنة
• مناقصة الخلوي..صيغة الطف لفساد اكبر
•طبيا الفوميه للتشبيح فقط فالزجاج الداكن يؤدي الى تعتيم الرؤية اكثر للمصابين بحساسية العين ويفاقم ازمتهم
• جيش العدو: مقاتل حزب الله يساوي دبابة
• اوقف الأمن العام راهبين مطلوبين بجرائم نصب واحتيال أثناء محاولتهما مغادرة مطار بيروت الدولي إلى إيطاليا
• جيش العدو: مقاتل حزب الله يساوي دبابة

الانواروصفت

المشهد اللبناني بالسوريالي : وقالت المشهد سوريالي بامتياز ويحمل في طياته مفارقات السياسة اللبنانية بكل ما تحمله من تناقضات غير مفهومة أحيانًا: وقالت مجلس الوزراء لا يجتمع، للأسبوع الثاني على التوالي، لكن الحكومة ستلتقي تحت قبة البرلمان أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس المقبلة،. …هنا المفارقة: كيف يلتقي الوزراء تحت قبة البرلمان ولا يلتقون حول طاولة مجلس الوزراء ا؟ وحتى لو التقوا تحت قبة البرلمان، كيف سينسقون مع بعضهم فيما هُم لايتشاورون مع بعضهم كسلطة تنفيذية؟ وسألت أليس لبنان بلدَ المفارقات؟…..وقالت إنه اسبوع مفصلي، الاسبوع المقبل: ثلاثية جلسات في ساحة النجمة. ومجموعة لقاءات لرئيس الديبلوماسية اللبنانية في واشنطن. وحملة جديدة “للإطفائي” لمكافحة حرائق الملفات اللبنانية. فأيُّ الملفاتِ سيتقدم؟ وأيُّ الملفاتِ سيراوحُ مكانَه؟

المستقبل  :

مرجع أمني يحذّر: لبنان أمام منعطف كبير
وقالت : في حين كانت الأنظار مركّزة على ما إذا كانت جلسات مناقشة الموازنة التي حدّدها الرئيس بري الثلاثاء والأربعاء والخميس، ستدفع باتجاه كسْر المأزق الذي تسبّبتْ به «حادثة قبرشمون» والإفراج تالياً عن الحكومة لزوم موافقتها على قطوعات الحساب الضرورية لنشْر الموازنة في الجريدة الرسمية، فإن المؤشرات التي برزت في الساعات الأخيرة أوحت بأن لا إمكان لعقد جلسة لمجلس الوزراء قبل «ثلاثية الموازنة» في مجلس النواب، مما عَكَسَ عدم نضوج التسوية المتعددة البُعد التي يُعمل عليها لتفكيك «لغم» المجلس العدلي الذي يشترط ارسلان مدعوماً من باسيل أن يكون المرجعية للبتّ في «أحداث عاليه»…..واشارت الى انه لم يكن ينقص لبنان المُصاب بتَصَدُّعٍ سياسي – مالي سوى «الصُداع» الذي ولّدَه تَمَدُّدُ العقوباتِ الأميركية إلى «الذراع السياسية» لـ«حزب الله»، ما جَعَلَ بيروت وكأنها تئنّ تحت وطأة «أفخاخ» الداخل و«ألغام» خارجية يُخْشى أن تَسْتَدْرِجَ البلاد إلى قلب الزلازل التي تقف المنطقة على فوهتها.

الجمهورية:

رئيس الجمهورية سيواصل خلال الساعات المقبلة اتصالاته في اطار مساعي المعالجة لما جرى في قبر شمون.
• عون: لبنان “تفادى امتداد الحروب التي تدور حولنا بفضل التضامن الوطني
• اللواء ابراهيم :الأجواء جيدة وكل الأطراف متجاوبة مع صيغة الحل”.وسأستكمل الجولة ولا تعقيدات وطالما هناك حركة هناك بركة”
• “الوفاء للمقاومة” تعليقاً على العقوبات الأميركية: لن تغيّر شيئاً في قناعتنا وما تضمنه القرار الأميركي هو تماد في العدوان على لبنان وهو أمر مرفوض ومدان ولن نغير شيئا في مقاومتنا للاحتلال والارهاب
• “الموازنة عادية جداً”.. جعجع: الحكومة رفضت عرضاً أوروبياً
• المصارف لن تتأثر بالعقوبات

رجاء انتظر

اشترك في نشرتنا الإخبارية

تريد أن يتم إعلامك عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخل عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه ليكون أول من يعرف.