اطلاق جمعية VIOوإعلان مشروع قانون للمصابين بالتوحد … قيومجيان: لتعزيز ثقافة الدمج في مجتمعنا

اطلاق جمعية VIOوإعلان مشروع قانون للمصابين بالتوحد … قيومجيان: لتعزيز ثقافة الدمج في مجتمعنا

إطلاق جمعية VIO وإعلان إعداد مشروع قانون للمصابين بالتوحد قيومجيان: لتعزيز ثقافة الدمج في مجتمعنا

بيروت – محمد درويش
تم إطلاق عمل جمعية VIO “فيو” والإعلان عن إعداد مشروع قانون للأطفال المصابين بالتوحد، خلال لقاء أقيم في مطعم “سوشيكو” في “سيتي سنتر” – الحازمية، شارك فيه وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان، النائب ادي المعلوف، المحامي دوري صقر ممثلا النائب ادي ابي اللمع، الوزير السابق زياد بارود، رئيسة الجمعية رانيا صفير مخول وعدد من الشخصيات الاجتماعية والمهنية.


وعبر قيومجيان عن سعادته بالمشاركة في الاحتفال، وقال: “أتيت للوقوف الى جانبكم مثلما أقف الى جانب الكثير من الجمعيات”، مؤكدا “ان المبادرات الخاصة في هذا المجال أمر أساسي، فالدولة ليس لديها مؤسسات تهتم بالذين يعانون التوحد أو بذوي الحاجات الخاصة او اي حالة اجتماعية او انسانية، فالاتكال يقع على المواطنين، ويجب ان نتحمل مسؤولياتنا لنكون اكثر فعالية”. واعتبر “ان القطاع الخاص هو الأفضل في هذا الأطار، فأفضل المستشفيات في لبنان هي المستشفيات الخاصة، والامر نفسه ينطبق على الجمعيات والمنظمات والمؤسسات التي تخدم الناس في النواحي الاجتماعية والانسانية”.
أضاف: “في ما يخص التوحد، هناك ثقافة ليست موجودة في مجتمعنا عندما يكون هناك اعاقة او توحد، وهي ثقافة الدمج، هذه الثقافة يجب ان تكون موجودة في كل مدارسنا التي يجب ان تكون مزودة مساعدة اجتماعية ومساعدين اجتماعيين واساتذة يعرفون كيفية التعامل مع هذه الحالات، فيصبح الدمج أكثر سهولة، ويتمكن هؤلاء الأشخاص من الانخراط في البيئة التي يعيشون فيها”.
وتابع: “ليس هناك معوق او مريض او متوحد، فلكل شخص نقاط ضعفه، ولكل شخص إعاقة جسدية أو نفسية. فلنخرج من التعامل بتمييز مع هؤلاء الأشخاص. يا للأسف، إن ثقافة مجتمعنا تجنح نحو التمييز، نتعامل بتمييز مع العاملات في المنازل، مع لونهم المختلف عن لوننا، ومع من هم من غير طائفتنا ومنطقتنا. لكن البلد لا يمكن ان يسير بهذا الشكل. يلومون المجتمع السياسي على ممارساته، ولكن نحن بشر ومن خلال تعاملنا بعضنا مع بعض يجب أن نغير سلوكنا”.
وختم: “أشكر صديقي زياد بارود لأنه موجود في كل النشاطات التي تعنى بهذه الأمور، وأحييه على هذا المجهود. كما أشكر النائب معلوف على مساندته، وأتوجه الى رئيسة الجمعية رانيا مخول قائلا سأقف الى جانبك وأدعمك بكل ما أوتيت من طاقة ومن موازنة في الدولة للوزارة التي آمل ان ترتفع”.
وكانت كلمات لصقر وبارود ومخول.

بعد ذلك، قدم المدرب انطوني رزق عرضا عن “ضرورة التسلح بالتفكير الإيجابي”. ثم أقيم كوكتيل في المناسبة.

رجاء انتظر

اشترك في نشرتنا الإخبارية

تريد أن يتم إعلامك عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخل عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه ليكون أول من يعرف.