وفاة المناضلة النسوية مارسيل حنينه عبد الصمد

وفاة المناضلة النسوية مارسيل حنينه عبد الصمد

وفاة المناضلة النسوية مارسيل حنينه عبد الصمد


توفيت اليوم المناضلة النسوية السيدة مارسيل حنينه عبد الصمد، وهي عضو في الهيئة التنفيذية للجنة حقوق المرأة اللبنانية، ومن الرعيل الثاني البارز فيها، حيث قدّمت الكثير وأسست عدداً من الفروع للجنة، وخرقت حاجز الممنوع والمحظور في قضايا نسوية كثيرة، موصلةً صوت اللجنة إلى مسامع الكثير من المسؤولين والمعنيين. وكانت اللجنة قد كرّمتها هي وزميلتها في اللجنة الرائدة جورية صدقة غربية، في آذار الفائت، باحتفال ضخم أقيم في احد الفنادق في بيروت.
برحيل حنينه تخسر الحركة النسوية اللبنانية وجهاً نسوياً مناضلاً عريقاً، ونموذجاً يقتدى به في مجال حقوق المرأة ببعدها الوطني والحقوقي المرتبط بالديمقراطية والعدالة وحقوق الإنسان
مؤسسة حسن صعب للدراسات والابحاث تتقدم من عائلة الراحلة ومن أسرتها النسوية والإجتماعية بأحر التعازي.
سيدة مميزة ومناضلة استثنائية سنفتقدها دائما رحمها الله والهم عائلتها وأصدقاءها الصبر والسلوان
وداعا مارسيل حنينه عبد الصمد.
المرأة المناضلة المحبة الصادقة الكريمة. سنفتقد حضورك المميز. وستبقين في الذاكرة مثالا لإمرأة رسخت مقاييس جديدة في الحياة.
لترقد روحك بسلام.