الجمعة , 5 يونيو 2020
بحضور الشيخ خالد بن احمد القاسمي ” فاست ” ترعي دورة الألعاب العربية للسيدات 2020 بالشارقة

بحضور الشيخ خالد بن احمد القاسمي ” فاست ” ترعي دورة الألعاب العربية للسيدات 2020 بالشارقة

بحضور الشيخ خالد بن أحمد القاسمي، رئيس اللجنة العليا المنظمة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات 2020، وقع عدة اتفاقيات مع رعاة وشركاء الدورة. وبحضور سعادة ندى النقبي، مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة . 

قام المهندس فتحي جبر عفانة الرئيس التنفيذي لشركة ” فاست ” لمقاولات البناء بالشارقة بتوقيع أتفاقية رعاية دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات و التي تقام خلال الفترة من 2-12 فبراير المقبل 2020 على مستوى تسعة ألعاب رئيسية بمشاركة 17 دولة عربية بعدد 71 فريق رياضي من السيدات . وذلك في إطار حرص إمارة الشارقة، بقيادة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعم كل القطاعات الرياضية وتأهيل كوادرها بأفضل المهارات والخبرات التي تجعل منهم أبطالاً في مجالاتهم الرياضية.

ودورة الألعاب للسيدات العربية تعد الحدث الرياضي النسائي الأبرز في المنطقة، والذي تنظمه مؤسسة الشارقة لرياضية المرأة خلال الفترة من 2 إلى 12 فبراير المقبل، على صعيد تسعة ألعاب رئيسية، فيما تحتضن 7 صالات رياضية أخرى تدريبات وتحضيرات الفرق المشاركة.

وأشار المهندس فتحي عفانة إلى أن دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، باتت اليوم منصة دولية تجمع على ميادينها نخبة من اللاعبات المحليات والعربيات اللواتي حضرن إلى إمارة الشارقة، للتنافس الشريف، وتقديم صورة مشرقة عن واقع الرياضة العربية للعالم بأسره.

من جانبه اكد المهندس فتحي عفانة بالدور الكبير الذي تلعبه إمارة الشارقة من خلال استضافتها للعديد من الأحداث الرياضية المرموقة، وأهميتها في الارتقاء بواقع الرياضة النسائية الإماراتية والعربية، مشيداً بالجهود التي تبذلها مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة، واللجنة المنظمة العليا للدورة في إنجاح الحدث الرياضي النسائي الأبرز في المنطقة. وذلك بتوجيهات كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور / سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى لحاكم الشارقة, بإنشاء مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة بمرسوم أميري في نوفمبر 2016م ، وبرئاسة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي حفظها الله .

وتحظى دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات باهتمام كبير من قبل المؤسسات الرياضية في الوطن العربي، باعتبارها المنصة الأولى للاعبات العربيات، وتحرص الأندية العربية على زيادة أعداد اللاعبات المشاركات في كل دورة بهدف غرس روح المنافسة في نفوسهن، وتمكينهن من الشعور بأهمية الفوز، وفي نفس الوقت تأهيلهن للمشاركة في البطولات الدورية الكبرى في مختلف الرياضات. 

يشار إلى أن مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة التي أُنشأت عام 2016 بمرسوم أميري من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تهدف إلى تمكين الكفاءات الوطنية، وتطوير رأس المال البشري في مجال رياضة المرأة، وتنشئة جيل مؤهل من القيادات النسائية في المجال الرياضي، والعمل على تطوير الكوادر واستقطابها، إضافة إلى ترسيخ الثقافة الرياضية والتوعية المجتمعية بأهميتها، وتعزيز ممارسة المرأة للرياضة، وتوفير بيئة رياضية محفزة تسهم في تطوير رياضة المرأة. 

وضع السياسات والبرامج وإعداد استراتيجية لتطوير رياضة المرأة وتأهيل القيادات الرياضية وتأهيل وصقل واستقطاب الكوادر والكفاءات في كل المجالات الرياضية والتي تدعم التنافسية على المستويات العالمية بجانب وضع إطار عمل فعال وشامل لرياضة المرأة يتماشى مع توجهات الدولة والإمارة والتوجهات العالمية ووضع إطار قانوني يتلاءم مع التطور في مجال رياضة المرأة لتنظيم الحركة الرياضية وتأهيل سفيرات لرياضة المرأة في الإمارة وعلى المستوى الإقليمي والعالم.