حفل استقبال بمناسبة إطلاق المعرض الدولي للتغليف والتعبئة والطباعة والورق 4P East Med 2019

حفل استقبال بمناسبة إطلاق المعرض الدولي للتغليف والتعبئة والطباعة والورق 4P East Med 2019

أقامت الشركة الدولية للمعارض- IFP حفل استقبال مساء االقلاثاء 8تشرين الاول 2019 في فندق هيلتون – وسط بيروت أعلنت خلاله عن المعرض الدولي للتغليف والتعبئة والطباعة والورق 4P East Med 2019، شارك في الحفل كل من وزير الصناعة وائل ابو فاعور ممثلا بمدير عام وزارة الصناعة الدكتور داني جدعون، ورئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين، رئيس الإتحاد العربي للصناعات الورقية والطباعة والتغليف الدكتور فادي الجميل، ، المستشارة التجارية في سفارة جمهورية مصر العربية د. منى وهبة، والمدير العام لمجموعة EL YAMAN محمد اليمن ورئيس مجلس إدارة المجموعة الدولية للمعارض ألبير عون.

2

ينظم هذا المعرض الاول من نوعه في لبنان والشرق الاوسط برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ويفتتح الثلاثاء15/10/2019 في السي سايد أرينا – وهو سيشكل فرصة استثنائية تتيح لأكثر من 100 عارض من الصناعيين المحليين والدوليين عرض أحدث التقنيات والمعدات والمنتجات المتعلقة بهذا القطاع.

عون

بداية القت عريفة الحفل الاعلامية جسي خليل كلمة رحبت فيها بالحضور، ثم القى رئيس مجلس ادارة الشركة الاستاذ البير عون كلمة شدد فيها على أن الصناعة ورجال الاعمال يشكلان الرافعة الاساسية للبلد، ويعطون الامل بالتقدم الدائم، لافتا الى أن المعرض سيحظى بحضور دولي جيد جدا والصدى سيكون جيدا، وعن مشاركة كبيرة من مصر والصين والسعودية وتركيا ودول أخرى.

3

اليمن

ثم القى المدير التنفيذي لليمن غروب كلمة اشار فيها الى الارادة القوية عند رجال الاعمال اللبنانيين والصناعيين في مواجهة التحديات التي لا تنتهي. والقدرة على التصدير رغم كل الصعاب ولافتا الى اهمية هذا المعرض في تشجيع الصناعة اللبنانية والافادة من موقع لبنان الجغرافي ومعرفة اللبنانيين في دمج التكنولوجيا مع الصناعة الحديثة التي تتبوأ مراتب عالية. مطلقا من المعرض منصة متقدمة في استخدام الذكاء الاصطناعي في الورق والطباعة.

4

وهبة

ثم القت المستشارة التجارية في السفارة المصرية الدكتورة منى وهبه حيث شكرت شركة المعارض على دورها لافتة الى وقوف مصر الى جانب لبنان على كل المستويات، حيث يوجد تكامل بين لبنان ومصر بدل التنافس، ووزير التجارة والصناعة المصري شدد على أهمية المشاركة وخصوصا في هذا التوقيت الى جانب لبنان. وشركة المعارض لها دور كبير في مصر، بما يخدم بلدينا. وسنبقى حريصين على التعاون بين بلدينا على صعيد الصناعة والابتكار.

5

الجميل

ثم القى الدكتور فادي الجميل كلمة قال فيها ان صناعة الورق تعود لتأخذ أهميتها في لبنان والعالم، فالورق يعيد اعتباره ليساعد في ترويج معظم المنتجات، لافتا الى دور لبنان الطليعي في الشرق على صعيد الصناعة، وحيا الصناعيين الابطال على استمرارهم رغم كل الصعاب، ومشيرا الى حضور الصناعة اللبنانية ومحوريتها في المنطقة ومناطق عديدة من العالم.

جدعون

6

ثم كانت كلمة مدير عام الصناعة الدكتور داني جدعون فقال:

نشكركم على هذا النجاح قبل أن يبدأ المعرض، لأنه بمجرد أن تقوموا بهذا النشاط في ظل هذه الظروف غير الطبيعية أو غير مؤاتية على الاقل فهذا يعتبر نجاحا كبيرا، أنا لن أزايد على الصناعيين ووزارة الصناعة موجودة لخدمة الصناعيين والصناعة، أما بما يتعلق بموضوع التغليف والتعبئة، يوجد ثلاث ركائز علينا التركيز عليها من الان وصاعدا وهي التدوير والفن والابتكار، فلم يعد كافيا أن نقول صنع في لبنان علينا أن نقول “ابتكر في لبنان”، وهذا الشعار قد أطلقته منذ 4 سنوات اذ لا يمكننا أن نستمر بمجرد أن نصنّع، فالعالم ذاهب الى الابتكار والمنافسة واكبر صراعات العالم قائمة على التكنولوجيا ومن يسبق الاخر، والتكنولوجيا ليس من يصل الى سطح القمر فقط بل في أن نخفف الهدر بمصادر الطاقة وبالمواد الاولية والتلوث، فاذا استعملنا قدراتنا الفنية والعقلية والتكنولوجية نكون قد أنجزنا الكثير.

من الاكيد أن الصناعة تعاني اليوم مثل أي قطاع آخر والمواطنين جميع يعانون، ان الوضع صعب ورغم الصعوبة سنبتكر ونصنّع، لأننا على الاقل ليس لدينا خيارات.

لأنه عندما يكون الانسان يغرق فيكون أمام خيارين إما الاستسلام والموت واما أن يحاول السباحة عله ينقذ فيقاتل من اجل البقاء، ونحن سنقاتل من اجل البقاء وقادرون فالوضع صعب في كل بلاد العالم، الركود في اوروبا ودول كثيرة، إذا دائما المشاكل الاقتصادية والاجتماعية تكون حافزا لتغيير وتطوير وابتكار.

ونحن كوزارة قد أنجزنا خطة الذكاء الاصطناعي للعام 2050 وسنعلن عنها في فترة قريبة، نحاول قدر الامكان ان نخطط رغم الصعوبات لأنه اذا لم يكن عندنا رؤيا طويلة المدى لا يمكننا الاستمرار، فنحن نخطط ونتعاون جمعية الصناعيين.

فوزارة الصناعة في لبنان لا تمتلك مصانع، شريك وزارتنا الطبيعي والضروري واليومي هو جمعية الصناعيين، لنعمل معا بشراكة حقيقية، وقد صدر قانون الشراكة بين القطاعين الخاص والعام سنة 2017 ونحن في وزارة الصناعة نطبق هذه الشراكة منذ الخمسينات من القرن الماضي، مع معهد البحوث الصناعية ومؤسسة المقاييس والمواصفات وغيرها، في عملنا اليومي لا يمكننا أن نعمل الا معا وعسى أن يكون ذلك حافزا للقطاعين كي يعملا معا، لأنه لا يمكن النجاح ومواجهة الصعاب الا معا. وفي قانون الوزارة لنا الحق بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد لاقامة المعارض ولكن الامكانات المادية للاسف غير متوفرة.

وختم جدعون ان اقامة المعرض لمجرد المعرض ليس كافيا اذا لم يكن يوجد حوافز ومنتجا لامور اخرى أو مبتكر او مستفز للابتكار والانتاج يبقى المعرض كما هو، شاكرا على جهود المنظمين واملا النجاح الدائم.

رجاء انتظر

اشترك في نشرتنا الإخبارية

تريد أن يتم إعلامك عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخل عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه ليكون أول من يعرف.