عناوين الصحف ليوم الأحد 11آب 2019

صباح الخير
اليوم عيد الاضحى المبارك فكل عام وانتم بخير…وقد تناولت الصحف التي صدرت هذاالصباح جلسة مجلس الوزراء وما ورد فيها

النهار؛

بدء الاستحقاق الأخطر بعد شكليات المصالحة
•عون: تمّت معالجة تداعيات حادث قبرشمون على ثلاثة مسارات
•جدل داخل مجلس الوزراء بسبب ملفّ العمالة الفلسطينية والأخذ برأي بو صعب
وقالت:لم تفلح الحكومة بعد تماماً في إعادة تطبيع الأجواء السياسية بين مكوناتها، ولكن الجلسة الأولى لمجلس الوزراء بعد شلل الأربعين يوماً من أزمة قبرشمون، بدت مشجعة قياساً بالاحتقانات التي سادت فترة الأزمة. وإذا كان الكلام السياسي داخل الجلسة اقتصر على مداخلة قصيرة لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون اختصر فيها مجريات اجتماع المصارحة والمصالحة الذي رعاه الجمعة الفائت في قصر بعبدا ولم تشهد الجلسة أي تطور بارز لهذه الجهة، فإن الالتباس الذي حصل في نهاية الجلسة حول موضوع قرار وزير العمل كميل أبو سليمان بتنظيم العمالة الأجنبية وتداعياته الفلسطينية شكل مؤشراً إلى عودة الملفات والقضايا الساخنة المنتظرة في المرحلة الطالعة، علماً أن لا جلسة جديدة لمجلس الوزراء ستعقد إلا الأسبوع الذي يلي الأسبوع المقبل باعتبار أن رئيس الحكومة سعد الحريري سيسافر إلى الرياض لتمضية عيد الأضحى ومنها إلى واشنطن في زيارة تتضمن انشغالات خاصة به من جهة ولقاءات رسمية أبرزها مع وزير الخارجية الأميركي وربما نائب الرئيس مايك بنس من جهة أخرى.

الديار
_-استغراب عدم رد وزارة الخارجية برئاسة باسيل على تدخل السفارة الأميركية لبنانيا
–الحكومة استأنفت عملها والأجواء السياسية افضل وبعد شهر تظهر خطوات اقتصادية مالية وإيجابية
-سلامة: الاجتماع المالي الاقتصادي ممتاز ومصادر مصرف لبنان ترد على التهجم على المركزي
الاجتماعات التي حصلت في قصر بعبدا كانت ممتازة

الجمهورية
–عون في مجلس الزراء: عالجنا حادثة قبرشمون على 3 مسارات
–لحام مهنئا بالأضحى: لنجمع قوانا لبناء عالم أفضل
–مصادر القوات اللبنانية للجمهورية:دعت إلى «تكثيف الاجتماعات الحكومية لتعويض الخسائر الكبرى التي مُني بها لبنان بسبب التعطيل المتمادي»، وتمنّت «الاتعاظ مما حصل وإبعاد المؤسسات عن التجاذبات والفصل بينها وعدم استخدامها لتحقيق مآرب سياسية
وقالت؛وبعيداً من مسلسل المبادرات التي تعدّدت وتراوحت بين ما وُلد منها ميتا، وما عاش منها لأيام قليلة وجدت الظروف الضاغطة الإقتصادية منها وتلك المتصلة بمضمون البيان الصادر عن السفارة الأميركية منفذاً الى المخارج القابلة للتطبيق. فبعد عودة الرئيس سعد الحريري من زيارته للخارج، والتي كان متوقعاً أن تطول أكثر لو لم تظهر بوادر الحلول، كان اللقاء الثنائي في بعبدا أمس الأول مع رئيس الجمهورية ميشال عون والذي شارك في الجانب العملي منه «وسيط الجمهورية» المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم حيث دخل المجتمعون في الكثير من التفاصيل والآليات الأمنية والسياسية كما القضائية. فاختيرت المخارج من مجموعة المبادرات السابقة الى أن قادت الى الإنفراج الذي شهدنا فصولاً منه في الساعات الماضية.

الحياة:

طرح إجازة العمل للفلسطينيين يثير سجالا بين الحريري وأبو فاعور وبين وزراء “القوات” وبوصعب
–حكومة لبنان تلتئم بلا سلام ولا مصافحات بين “الإشتراكي” و”الديموقراطي اللبناني”
–لبنان: مركز الملك سلمان يقدّم كسوة العيد لـ337 طفلا
“اتفقنا على تسليم كل المطلوبين والشهود ولا مانع في ذهاب الغريب الى التحقيق”
–أرسلان:اتفقنا على تسليم كل المطلوبين والشهود ولا مانع في ذهاب الغريب الى التحقيق”ونؤكد أن المصالحة بدأت واستكمالها يحتاج للكثير
–مصالحة جنبلاط وإرسلان تفك أسر الحكومة…والتحقيقات مستمرة
–الانفراج جنب البلد تداعيات سلبية
تعويل على زيارة الحريري الولايات المتحدة

الشرق الاوسط:
–الملف اللبناني على طاولة البيت الأبيض
–واشنطن تتدخل بعد انكفاء لحماية الاستقرار ومنع التدهور الاقتصادي والسياسي
–العملة اللبنانية تتألق على صدور نجوم الإعلام والفن

رجاء انتظر

اشترك في نشرتنا الإخبارية

تريد أن يتم إعلامك عندما يتم نشر مقالنا؟ أدخل عنوان بريدك الإلكتروني واسمك أدناه ليكون أول من يعرف.